رابح صقر يعود للمسرح السعودي من خلال حفل اليوم الوطني بالرياض في 23 سبتمبر

رابح صقر يعود للمسرح السعودي من خلال حفل اليوم الوطني بالرياض في 23 سبتمبر

الجمعة - 30 ذو القعدة 1437 هـ - 02 سبتمبر 2016 مـ
رابح صقر («الشرق الأوسط»)
جدة: عبد الله مخارش
لا يزال الفنان السعودي رابح صقر متواجدا في إحدى استوديوهات عاصمة الضباب في لندن حيث يقضي ساعات طويلة داخل الاستوديو ليحدد المكس النهائي لألبومه المنتظر. وقال رابح صقر، في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط»: «إنه يعمل جاهدا لطرح الألبوم في وقته المحدد ويتوقع طرحه في شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل».

وأكد رابح صقر عن إحيائه حفلا غنائيا جماهيريا فنيا في العاصمة السعودية الرياض، في 23 من شهر سبتمبر (أيلول) الحالي، وقال رابح صقر: «استبشرنا خيرا بعودة المسرح السعودي والمناسبات الفنية في بلادنا وبإذن الله سنقدم فنا جميلا وراقيا وهذا فخر وشرف كبير أن أغني في وطني الحبيب» ورابح صقر بدأ في تحضير مجموعة من الأعمال الغنائية من قديمه وجديده ليقدمها في حفلاته القادمة، حيث سيغني أيضا في دبي والقاهرة تزامنا مع عيد الأضحى المبارك. وكان رابح صقر قد قدم عدة حفلات غنائية في الصيف الحالي بين لندن والقاهرة وحققت نجاحا جماهيريا كبيرا. في حين حقق عمله الأخير الذي قدمه من ألحان الفنان عبادي الجوهر وحمل عنوان «أبد يعني» أصداء جماهيرية واسعة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة