«بوينغ» شريك استراتيجي في ورشة «دعم توطين وتطوير قطاع الطيران في السعودية»

«بوينغ» شريك استراتيجي في ورشة «دعم توطين وتطوير قطاع الطيران في السعودية»

الخميس - 29 ذو القعدة 1437 هـ - 01 سبتمبر 2016 مـ
كجزء من التزامها في دعم جهود السعودية، وتماشيا مع توجهاتها الداعية إلى توطين الصناعات، وتنمية مهارات الشباب السعودي، والاستفادة منها في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية، قامت شركة «بوينغ»، بمبادرة مشتركة مع «أرامكو» السعودية، وبإشراف من الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، بتنظيم ورشة عمل تهدف إلى دعم قطاع الطيران في السعودية، ومناقشة سبل دعم التدريب في هذا القطاع المهم.
وقد أقيمت ورشة العمل المصممة خصيصا لقطاع الطيران في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وحضرها جميع المعنيين من مختلف هيئات ومؤسسات قطاع الطيران.
ومن جهته، قال المهندس أحمد بن عبد القادر جزار، رئيس «بوينغ» في السعودية، إنه على مدى أكثر من 70 عاما، كانت السعودية أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين لـ«بوينغ»، مشيرًا إلى أن هذا التعاون مع شركات وطنية عملاقة مثل «أرامكو» السعودية سيلعب دورًا رئيسيًا في تحقيق الأهداف المرجوة من هذه المبادرة.
وأضاف جزار: «نحن في (بوينغ) ملتزمون بشراكتنا الدائمة مع المؤسسات الوطنية لتطوير قطاع الطيران، ونركز على الاستثمار في القدرات المحلية، الأمر الذي من شأنه أن يدعم نمو صناعة الطيران والدفاع في المملكة».
وتخلل اللقاء مجموعة من المحاضرات والعروض المقدمة من المختصين، وعدد من ورش العمل.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة