السعودية: تسهيل 50 % من إجراءات دخول الحجاج

السعودية: تسهيل 50 % من إجراءات دخول الحجاج

أمير مكة المكرمة كشف عن نظام إعاشة جديد يخدم 700 ألف من ضيوف الرحمن
الثلاثاء - 27 ذو القعدة 1437 هـ - 30 أغسطس 2016 مـ
الأمير خالد الفيصل لدى تجوله في المشاعر المقدسة للاطلاع على استعدادات الحج أمس («الشرق الأوسط»)
مكة المكرمة: «الشرق الأوسط»
أعلن الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، أن إدارة الجوازات استطاعت تخفيض إنهاء إجراءات دخول الحجاج للسعودية بمعدل 50 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

وقال الفيصل، خلال مؤتمر صحافي يوم أمس عقب جولة نفذها في المشاعر المقدسة والوقوف على جاهزية المشاريع والمرافق الخدمية لحج هذا العام: «الجوازات أحدثت نقلة نوعية هذا العام في إنهاء إجراءات مراسم دخول الحجاج للبلاد.. كما سمعت أن استقبال الحاج من الطيارة ووصوله إلى مقره في مكة المكرمة كان يستغرق ست ساعات في العام الماضي، فيما هذا العام فقط ثلاث ساعات، وهذا إنجاز كبير جدًا».

وأفاد بوصول 780 ألف حاج حتى يوم أمس، كاشفًا عن مشروع إعاشة جديد سيطبق في حج هذا العام، وينتظر أن يخدم أكثر من 700 ألف حاج.

وأضاف أمير مكة المكرمة بالقول: «هذا العام أنجز من المشاريع إنجازات كبيرة جدًا وإضافات على ما كان عليه الوضع في العام الماضي، فوزارة النقل قامت بكثير من المشاريع، ووزارة المالية أشرفت على كثير من المشاريع ونفذتها.. وزارة الصحة أضافت كذلك على ما كان عليه الوضع في العام الماضي، لديها اليوم نحو ثمانية مستشفيات و128 مركزا صحيا، وهذا يشكرون عليه».

وأوضح الأمير خالد الفيصل، أن هيئة تطوير مكة المكرمة قدمت هذا العام مشروعًا جميلاً للغذاء، وهو الخطوة الأولى في أول سنة لاستبدال الطريقة العشوائية التي كانت تُحَضّر بها الوجبات الغذائية للحجاج، فأصبحت طريقة منظمة، وفي هذا العام إن شاء الله سوف يقدم الغذاء بطريقة حديثة وحضارية لنحو 700 ألف حاج، وفي العام المقبل إن شاء الله سوف يغطي هذا المشروع جميع حجاج بيت الله الحرام.

وتابع الأمير خالد الفيصل: «إن توجيهات خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، وولي ولي العهد، واضحة جدا بأنه لن يسمح أبدا لأي شيء يعكر صفو وأمن حجاج بيت الله الحرام»، مؤكدًا أن جميع الإدارات التي تقوم على خدمة ضيوف الرحمن تعمل بكل جهد وأمانة وإخلاص، مؤدية واجبها على أكمل وجه، وسأل المولى أن يجعل حج هذا العام حجا مبرورا، وأن يعود الحجاج إلى بلادهم بأمن وسلام، وأن يعين الجميع على تطوير المنشآت في المشاعر المقدسة لترقى إلى المستوى الذي يريده خادم الحرمين الشريفين أن يكون.

وأوضح أن هيئة تطوير مكة المكرمة لديها أفكار ومشروعات ستقدم دراستها الأولية لخادم الحرمين الشريفين لتطوير المشاعر المقدسة، مبينًا أن حملة «الحج عبادة سلوك حضاري» أثمرت عنها نتائج إيجابية كثيرة، وأوصلت رسالتها بطريقة ممتازة، والدليل على ذلك انخفاض أعداد الذين يؤدون الحج بطريقة غير نظامية، وستكون في هذا العام نسبة انخفاض أعداد المخالفين كبيرة جدا نسبة إلى الأعوام السابقة.

وأكد الفيصل، أن جميع الجهات المشاركة في خدمة حجاج بيت الله الحرام تحاول أن تؤدي جهودها على أكمل وجه وبكل جد وإخلاص، وإذا كانت هناك أي سلبيات تتم دراستها بعد موسم الحج، ومحاولة حلها ومعالجتها في الحج الذي يليه، حيث تقوم لجنة الحج المركزية بعد موسم كل حج بدراسة السلبيات ومناقشتها، ووضع الحلول المناسبة لها، لعدم تكرارها في الأعوام المقبلة، مضيفا أن «هناك جاهزية لثمانية مستشفيات في المشاعر المقدسة و128 مركزًا صحيًا».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة