الأجهزة الذكية تسيطر على 70 في المائة من السوق السعودية

الأجهزة الذكية تسيطر على 70 في المائة من السوق السعودية

«موبايلي»: فرص نمو قطاع الاتصالات تتزايد
الثلاثاء - 8 جمادى الآخرة 1435 هـ - 08 أبريل 2014 مـ
تعتبر السوق السعودية واحدة من أنشط الأسواق في مبيعات الهواتف والأجهزة الذكية في المنطقة («الشرق الأوسط»)
الرياض: شجاع البقمي
أكدت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي»، ردا على سؤال لـ«الشرق الأوسط»، أمس أن سوق الأجهزة الذكية في السعودية تستحوذ خلال الفترة الحالية على ما نسبته 70 في المائة من سوق الأجهزة الإجمالي، مقارنة بنسبة 30 في المائة إلى 34 في المائة، كانت عليها حصة الأجهزة الذكية خلال الأعوام 2008 و2009 من حجم سوق الأجهزة النهائي في البلاد، وهو أمر يؤكد نمو سوق الأجهزة الذكية في السعودية خلال السنوات القليلة الماضية بنسب متزايدة، ومحفزة للاستثمار.
ولفتت «موبايلي» خلال مؤتمر صحافي عقد في الرياض أمس، للإعلان عن إطلاق شراكتها الاستراتيجية مع شركة «HTC» العالمية، أن السوق السعودية ما زالت جاذبة للاستثمار في قطاع الاتصالات والأجهزة الذكية، مبينة في الوقت ذاته على لسان علي الدخيل مدير عام التسويق لاستحواذ العملاء أن فرص نمو قطاع الاتصالات السعودي خلال السنوات القليلة المقبلة تتزايد بشكل كبير جدا.
وأوضح الدخيل في رده على سؤال لـ«الشرق الأوسط»، خلال المؤتمر أمس، أن «موبايلي» ستسعى مع شركة «HTC» العالمية إلى ضخ مزيد من الأجهزة الذكية القادرة على المنافسة، مضيفا: «تمتلك (موبايلي) خبرة واسعة في عملية التسويق للأجهزة الذكية، وكنا من أوائل الشركات التي أطلقت أجهزة الـ(آيفون) في السوق السعودية، الذي حقق أرقام بيع مرتفعة».
وأشار الدخيل خلال رده على السؤال ذاته إلى أن 70 في المائة من سوق الأجهزة في السعودية تستحوذ عليها الأجهزة الذكية، يأتي ذلك مقارنة مع ما نسبته 30 إلى 34 في المائة كانت عليها سوق الأجهزة الذكية في السعودية خلال الأعوام 2008 و2009.
وأشار مدير عام التسويق لاستحواذ العملاء في شركة «موبايلي» إلى أن الشركة تمتلك اليوم أكبر قاعدة لمشتركي النطاق العريض المتحرك بالشرق الأوسط، مما يجعلها الخيار المفضل لمصنعي الهواتف الذكية، لعقد المزيد من الشراكات لتسويق منتجاتهم في السوق السعودية التي تشهد إقبالا مميزا على اقتناء أحدث ما أنتجته التقنية العالمية.
وفي هذا السياق، يأتي توقيع «موبايلي» لشراكة استراتيجية مع شركة «HTC» العالمية، في وقت ستسعى فيه الشركة العالمية المنتجة للهواتف الذكية «HTC» إلى مزاحمة شركات «آبل»، و«سامسونغ» على كعكة السوق السعودية، وهي السوق التي شهدت أخيرا مزاحمة جديدة من قبل شركة «هواوي» في الوقت ذاته.
من جهة أخرى، أعلنت «موبايلي» و«HTC» العالمية، خلال المؤتمر الصحافي أمس، عن إطلاق هاتف «HTC One M8»، بينما قال سامي نشوان الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في شركة «موبايلي»: «إن تطوير التعاون مع (HTC) إلى شراكة استراتيجية في مجالات عدة يأتي من منطلق تفهم الطرفين لأهمية التعاون لتقديم منتجات توازي طموحات وتطلعات المشتركين، إلى جانب الاستفادة من فرص النمو المتاحة التي حددت بناء على التطورات التي يتجه إليها القطاع بشكل عام».
ونوه نشوان خلال حديثه في المؤتمر الصحافي أمس بأن «موبايلي» ستستفيد من شراكة «HTC» الحصرية في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (UEFA)، ومن خلال الإعلانات التسويقية والفعاليات في السعودية، حيث تتيح هذه الشراكة لـ«موبايلي» استخدام الشعار الخاص بالمنافسة الأكبر للأندية في أوروبا في حملاتها التسويقية، بالإضافة إلى تنظيم فعاليات مميزة ستتيح لبعض مشتركي «موبايلي» حضور مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي خلال المواسم المقبلة، في حين كانت «الأهلي كابيتال» قد توقعت في تقرير صادر خلال الربع الأول من عام 2012 أن يرتفع إجمالي الإيرادات للشركات الثلاث المشغلة لخدمات الهاتف النقال في السعودية بنسبة 9.2 في المائة على أساس سنوي، إلى 90 مليارا في 2012 مدعومة بتزايد مشتركي النطاق العريض ونمو قطاع الشركات السعودي، وارتفاع مبيعات الأجهزة في «موبايلي»، كما تعتقد «الأهلي كابيتال» أن شركة الاتصالات ستستمر في النمو المحلي القوي، حيث تسوق لمنتجاتها من خلال الباقات الترويجية، ومع استمرار نمو خدمات البيانات والنطاق العريض في السعودية، فستستمر «موبايلي» في الاستفادة من ضخامة شبكتها.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة