الفوضى تعم دالاس.. مقتل 5 ضباط والشرطة تلاحق المشتبه بهم

الفوضى تعم دالاس.. مقتل 5 ضباط والشرطة تلاحق المشتبه بهم

خلال مسيرة احتجاج على قتل رجلين من أصول أفريقية
الجمعة - 3 شوال 1437 هـ - 08 يوليو 2016 مـ

عمت الفوضى مدينة دالاس الأميركية في الساعات الأولى من صباح اليوم (الجمعة)، في الوقت الذي تلاحق الشرطة المشتبه بضلوعهم في قتل خمسة رجال شرطة بالرصاص خلال مسيرة احتجاج على قتل رجلين من أصول أفريقية أخيرًا على أيدي الشرطة.

وذكرت إدارة شرطة مدينة دالاس في تغريدة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «لقد كانت ليلة مدمرة، يؤسفنا الإبلاغ عن وفاة ضابط شرطة خامس».

وأفادت وسائل الإعلام بأن مشتبهًا به واحدًا على الأقل تحصن في ساحة انتظار سيارات متعددة الطوابق وتبادل إطلاق النار مع الشرطة، وسط مزاعم بشأن زرع متفجرات في أنحاء المدينة. وذكرت شبكة «كيه دي إف دبليو» الإخبارية المحلية أن المشتبه به لقي حتفه بعد إطلاق النار على نفسه، ولكن لم يتسنّ التحقق من صحة هذه المعلومة من مصادر رسمية.

وذكر قائد شرطة دالاس ديفيد براون أن المشتبه به قال: «لقد حلت النهاية، وأن هناك قنابل في مختلف أنحاء المكان».

وصرح براون في بيان نقلته شبكة «إن بي سي 5» الإخبارية في وقت سابق: «يبدو أن قناصين اثنين أطلقا النار على عشرة رجال شرطة من مكان مرتفع خلال المسيرة الاحتجاجية».

ونقلت الشبكة الإخبارية عن براون قوله في وقت لاحق إن الشرطي الحادي عشر أصيب في نحو الساعة 11 مساء (04:00 ت.غ) خلال تبادل إطلاق النار مع قناص.

وقال براون في مؤتمر صحافي صباح اليوم، إن الشرطة اعتقلت ثلاثة مشتبه بهم من بينهم امرأة.

ونشرت الشرطة صورة «شخص محل اهتمام» يرتدي قميصًا مموها ويبدو أنه يحمل بندقية. وسلّم الرجل نفسه للشرطة، وذكر أقرباؤه أنه محتج سلمي، حسبما أفادت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية.

وذكر براون أن قوات الأمن اعتقلت شخصين آخرين أثناء الانطلاق بسيارة مسرعة بعيدًا من منطقة وسط مدينة دالاس، ويجري استجوابهما للاشتباه في قيامهما بزرع قنبلة.

وأكد براون أن أعمال البحث ما زالت مستمرة. وأضاف: «لم نصل بعد إلى درجة الارتياح الكامل بأنّنا لدينا جميع المشتبه بهم».

ومن جهة أخرى، يتابع الرئيس الأميركي الذي يزور بولندا حاليًا لحضور قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) مجريات الأحداث. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جون إيرنست في بيان إن «الرئيس يجري إطلاعه على مستجدات حادث إطلاق النار على رجال الشرطة في دالاس، وقد طلب من فريقه إطلاعه على مستجدات الوضع عندما يحصلون على مزيد من المعلومات».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة