موجز الحرب ضد الارهاب

موجز الحرب ضد الارهاب

الجمعة - 3 شوال 1437 هـ - 08 يوليو 2016 مـ رقم العدد [ 13737]

ميركل تدافع عن الاستعانة بطائرات «أواكس» في مكافحة «داعش»
برلين - «الشرق الأوسط»: دافعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن الاستعانة المخطط لها بطائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي «ناتو» في مكافحة تنظيم داعش. وقالت ميركل، أمس، في بيانها الحكومي بشأن القمة المنتظرة للحلف في العاصمة البولندية وارسو: «من خلال طائرات أواكس التابعة للناتو يمكننا إتمام مهمة طائرات الاستطلاع تورنادو التابعة لنا في قاعدة إنجرليك بتركيا على نحو مجد». وأضافت أن طائرات نظام السيطرة والإنذار المبكر المحمول جوا «أواكس» يمكنها ضمان أن يتم مراقبة المجال الجوي على نحو منظم، ومن ثم توفير مزيد من الأمان.
وكانت وزارة الخارجية الألمانية، بصفة خاصة، معارضة لفترة طويلة مشاركة الناتو التي يطلبها الأميركيون في مكافحة (داعش)، وكان يتم تبرير ذلك بأنه من الممكن أن يتسبب ذلك في صعوبة التزام الحلف في مساعي السلام بالأزمة السورية.
وتنص خطط الحلف فقط على أن تراقب طائرات «أواكس»، المجهزة بمعدات رادار وتقنية اتصالات حديثة من تركيا وساحل البحر المتوسط، المجال الجوي فوق سوريا والعراق.


محكمة فرنسية تدين 7 أشخاص لصلتهم بالإرهاب
باريس - «الشرق الأوسط»: أدانت محكمة فرنسية سبعة أشخاص، من بينهم شقيق أحد الانتحاريين الذين استهدفوا قاعة موسيقى في باريس في شهر نوفمبر (تشرين الثاني)، لصلتهم بالإرهاب، بحسب وسائل إعلام فرنسية.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية «أ.ف.ب» إن سبعة أشخاص سافروا إلى سوريا فى الفترة بين ديسمبر (كانون الأول) عام 2013 ونيسان أبريل (نيسان) 2014، وصدرت بحقهم أحكام بالسجن تتراوح بين ستة وتسعة أعوام. وصدرت أطول فترة حكم ضد كريم محمد العقاد، شقيق أحد المهاجمين الذين استهدفوا صالة موسيقى «باتاكلان» خلال سلسلة من الهجمات الإرهابية المنسقة في باريس في 13 نوفمبر الماضي التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا. ووفقا للتقارير الخاصة بحيثيات الحكم، قال الرجال المدانين، تتراوح أعمارهم بين 24 و27 عاما، وهم من سالزبورج، إنهم سافروا إلى سوريا للقتال ضد النظام السوري. وقالت صحيفة «لوموند الفرنسية» إن المدانين زعموا أنهم سافروا لأغراض إنسانية ولم ينضموا إلى تنظيم داعش.


«داعش» ينشر صورًا لإعدام 7 من عناصره غليًا بالماء
لندن - «الشرق الأوسط»: أعدم تنظيم داعش الإرهابي 7 من عناصره بإلقائهم في قدر ماء مغلي، لهروبهم من المعارك الجارية في العراق تحت وطأة القصف الجوي الذي تشنه القوات الأميركية هناك. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن عملية الإعدام نفذت الاثنين 4 يوليو (تموز)، موضحا أن المسلحين القتلى اتهموا بمغادرة ميدان القتال في إحدى بلدات محافظة صلاح الدين العراقية. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المرة هي الأولى التي يستخدم فيها مسلحي «داعش» الماء المغلي لإعدام عناصره الفارين من المعارك القتالية. وفي وقت سابق اعتاد «داعش» على إعدام مسلحيه الفارين من أرض المعركة رميا بالرصاص أو عن طريق دفنهم وهم أحياء.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة