الشقيقتان سيرينا وفينوس إلى نصف النهائي وتوقع مواجهة على اللقب

الشقيقتان سيرينا وفينوس إلى نصف النهائي وتوقع مواجهة على اللقب

كيربر تطيح بهاليب وتتأهل لقبل نهائي بطولة ويمبلدون للمرة الثانية
الأربعاء - 1 شوال 1437 هـ - 06 يوليو 2016 مـ
فينوس وليامز - سيرينا وخطوة جديدة نحو اللقب (أ.ف.ب)

بلغت كل من الأميركية سيرينا ويليامز، المصنفة أولى وحاملة اللقب، وشقيقتها فينوس، المصنفة ثامنة إلى الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون الإنجليزية للتنس، ثالث البطولات الأربع الكبرى، بفوز الأولى على الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا 6 - 4 و6 - 4. والثانية على الكازاخستانية ياروسلافا شفيدوفا 7 - 6 (7 - 5) و6 - 2.
وتلعب سيرينا، الساعية إلى لقب سابع في ويمبلدون ومعادلة رقم الألمانية شتيفي غراف في عدد الألقاب الكبيرة (22 لقبا)، في الدور المقبل مع الروسية إيلينا فيسنينا أو السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا التاسعة عشرة.
أما فينوس التي بلغت نصف نهائي لأول مرة منذ سبع سنوات، وصاحبة 7 ألقاب في البطولات الكبرى 5 منها في ويمبلدون (اثنان في فلاشينغ ميدوز الأميركية)، فتلتقي الألمانية انجليك كيربر، المصنفة رابعة وحاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة، والتي تخطت الرومانية سيمونا هاليب الخامسة 7 - 5 و7 - 6 (7 - 2).
وأصبحت فينوس، 36 عاما، أكبر لاعبة تبلغ نصف النهائي منذ الأسطورة التشيكوسلوفاكية مارتينا نافراتيلوفا عام 1994. واقتربت فينوس، المتوجة بآخر ألقابها الكبيرة في ويمبلدون بالذات عام 2008، من احتمال مواجهة شقيقتها سيرينا.
ولم تكن لأي من فينوس وشفيدوفا أفضلية كبيرة في مواجهة قوية بالمجموعة الأولى لم تصل فيها أي منهما لإيقاع مرتفع، ولكن انهارت مقاومة شفيدوفا بعدما خسرت الشوط الفاصل رغم تقدمها 5 - 2.
وارتكبت شفيدوفا، 28 عاما، المصنفة 96 سلسلة من الأخطاء في المجموعة الثانية، بينما ارتفع مستوى اللاعبة الأميركية المحنكة بعدما رأت الفرصة سانحة وسددت الكثير من الضربات الحاسمة.
وأعربت فينوس عن سعادتها بالفوز وتخطي دور الثمانية، وقالت في إشارة إلى شقيقتها: «لو كنت سيرينا ويليامز فهذا يحدث كثيرا... ولكن بالنسبة لفينوس فهذا يوم رائع».
وفي مباراة اتسمت بالندية وكانت رائعة في بعض لحظاتها، قدمت الألمانية كيربرو والرومانية هاليب أداء دفاعيا قويا وضربات متنوعة، ولكنهما واجهتا صعوبات في ضربات الإرسال. وشهدت المجموعة الأولى كسر الإرسال تسع مرات، وفازت هاليب بشوط إرسالها مرة واحدة، وخسرت خمسة، ومنحت كيربر المجموعة الأولى بخطأ مزدوج على الإرسال.
ولم تتغير الأمور كثيرا في المجموعة الثانية فخسرت اللاعبة الألمانية إرسالها وهي ترسل في الشوط العاشر للفوز بالمباراة، لكنها حسمت اللقاء في الشوط الفاصل.
ولدى الرجال، بلغ التشيكي توماس برديتش المصنف عاشرا ربع النهائي بفوزه على مواطنه ييري فيسلي 4 - 6 و6 - 3 و7 - 6 (10 - 8) و6 - 7 (9 - 11) و6 - 3. واستكملت المباراة أمس بعد توقفها الاثنين بسبب حلول الظلام.
وكان اللاعبان متعادلين بمجموعتين لكل منهما عندما أعلن حكم المباراة تأجيلها؛ وهو ما أدى إلى شعور برديتش المصنف العاشر بالإحباط بعد أن عانى من تأخير مبارياته في البطولة هذا العام.
وحاول برديتش نقل مواجهة فاسيلي إلى الملعب الرئيسي المزود بأضواء كاشفة. وكان فاسيلي تألق وفاز بالمجموعة الرابعة في 71 دقيقة بعد الاحتكام لشوط فاصل، لتمتد المباراة إلى مجموعة خامسة. ولكن برديتش، وصيف بطل 2010، أمسك بزمام المبادرة وكسر أول إرسالات منافسه أمس. وسيواجه برديتش في دور الثمانية الفرنسي لوكاس بوي البالغ عمره 22 عاما، المصنف 32 في البطولة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة