الأهلي يتأهب لسداد ديونه لتسجيل لاعبيه الجدد

الأهلي يتأهب لسداد ديونه لتسجيل لاعبيه الجدد

سيحتاج لسداد 43 مليون ريال لتجاوز «شرط الهيئة»
الاثنين - 29 شهر رمضان 1437 هـ - 04 يوليو 2016 مـ

أكدت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن النادي الأهلي سيسجل لاعبيه المحترفين المحليين والأجانب الذين تعاقد معهم خلال الفترة الماضية خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، والتي فتحت أبوابها من قبل لجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين بالاتحاد السعودي لكرة القدم، ابتداء من أمس الأحد، وعلى رأسهما النجم الدولي على عواجي ولاعب المحور البرازيلي لويز كارلوس الشهير باسم بايانو.
وأشار المصدر إلى أن إدارة النادي الأهلي برئاسة مساعد الزويهري، وبدعم كبير من قبل رمز النادي الأمير خالد بن عبد الله يعملون على إنهاء هذا الوضع، وتمكين النادي من تسجيل لاعبيه المحترفين، بعد أن أعلن رمز النادي تكفله بالديون المستحقة على النادي، وينتظر كذلك النادي دخول مبالغ مالية خاصة به إلى خزينته من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم لسداد بعض الديون التي على النادي.
وقد صادق بيان الهيئة العامة للرياضة الصادر مؤخرًا لتوضيح ديون الأندية على خبر (الشرق الأوسط) قبل عدة أيام بأن إدارة النادي الأهلي تنتظر مبالغ مالية خاصة بها لتدخل لخزينة النادي هي الأعلى بين أندية دوري المحترفين السعودي لم تستلمها من الاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين حتى الآن بلغت ما يقارب (12 مليون ريال)، وتطالب بتحصيلها لتسديد وإغلاق بعض الالتزامات المالية العاجلة.
وأكد المصدر ذاته أن الأرقام الصادرة من قبل الهيئة هي الأرقام الصحيحة، وأن ما تضمنه تقرير الجمعية بالنادي الأهلي من أرقام مالية هي خاصة بالإدارة الحالية برئاسة مساعد الزويهري من تاريخ استلامه لسدة الأمور في الإدارة حتى نهاية شهر يونيو (حزيران) 2016م.
موضحا أن الفروقات التي ظهرت بين الرقم في بيان الهيئة العامة وإعلان الجمعية العمومية بالنادي الأهلي تعود لمبالغ ديون من سنوات عدة وإدارات سابقة النادي ملزم بسدادها.
ومؤكدًا أنه لا خوف على النادي الأهلي خلال المرحلة المقبلة، حيث سيسجل لاعبيه المحترفين بفضل موارده المالية الجيدة من رعاة، واستثمار، والدعم السخي الذي يحظى به النادي من قبل رمز النادي الكبير الأمير خالد بن عبد الله بعد أن تكفل بسداد الديون.
وأضاف أن «الهيئة المالية في النادي الأهلي التي تم اعتمادها مؤخرًا برئاسة الأمير فيصل بن خالد من قبل الجمعية العمومية للنادي ستكون الحل لمثل هذه الإشكاليات، وستعمل على تنظيم جميع الأمور المالية للنادي الأهلي، وتحديدًا لفريق كرة القدم، حتى تكون الأمور واضحة لأي إدارة تتولى المسؤولية، بالإضافة لعملها على عدم تحميل النادي أي ديون مستقبلية، وسيكون الأمر بشكل منظم ودقيق في الأهلي، وبطريقة علمية حديثة متبعة في معظم الأندية العالمية المنظمة والمحترفة، وستظهر نتائج هذا العمل التنظيمي ابتداء من الموسم المقبل».
وكان الإعلان الصادر من الهيئة العامة للرياضة السعودية عن ديون الأندية المحترفة وكشفه أن دين النادي الأهلي بلغ (151.9 مليون) ومنعه من التسجيل للاعبين المحترفين السعوديين والأجانب قد وضع الكثير من التساؤلات لجماهير ومحبي النادي حول اختلاف المبلغ المعلن عن دين النادي في الجمعية العمومية العادية، والتي انعقدت بمقر النادي الأهلي الأربعاء الماضي، وهو مبلغ 93 مليون ريال، منها 81 مليونًا خاصة بفريق كرة القدم المعني بالموضوع والرقم الصادر من قبل الهيئة.
حيث مطالب النادي الأهلي بتخفيض مبلغ الديون المستحقة (قصيرة الأجل) البالغة 83 مليونًا حسب بيان الهيئة إلى أقل من السقف الأعلى الموضوع (40 مليون ريال) للأندية من المركز الأول إلى المركز الخامس في الدوري، بناء على السنوات الأربع الماضية، حتى يتسنى له تسجيل لاعبيه المحليين والأجانب مع فتح لجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين بالاتحاد السعودي لكرة القدم باب التسجيل للأندية المحترفة في الفترة الصيفية، خلال شهر يوليو (تموز) الحالي، أي أن النادي الأهلي مطالب بسداد 43 مليون ريال بصورة عاجلة حتى يتمكن من التسجيل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة