عشرات القتلى ومئات الجرحى في تفجيرين إرهابيين ضربا العاصمة العراقية بغداد

عشرات القتلى ومئات الجرحى في تفجيرين إرهابيين ضربا العاصمة العراقية بغداد

الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ

قالت مصادر أمنية وطبية، اليوم (الاحد)، إنّ 82 شخصًا على الاقل قتلوا وأصيب 200 في تفجيرين شهدتهما العاصمة العراقية بغداد، قرب منتصف ليل السبت، مشيرة إلى أن معظمهم لقوا حتفهم في تفجير استهدف منطقة تسوق مزدحمة.

وانفجرت شاحنة تبريد ملغومة في حي الكرادة بوسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 80 شخصا واصابة 200 على الاقل.

وأعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عن الهجوم في بيان نشره أنصاره على الانترنت وقال إنّ التفجير انتحاري.

وكان حي الكرادة مزدحما وقت وقوع التفجير لوجود كثيرين ليتناولوا وجبة السحور.

من جهتها، أفادت الشرطة بأنّ عدد القتلى قد يرتفع؛ إذ أنّه من الممكن أن يكون هناك المزيد من الضحايا تحت أنقاض المباني المدمرة.

والتفجير هو الأكبر من حيث عدد القتلى في البلاد منذ أن طردت القوات العراقية الشهر الماضي متطرفي تنظيم "داعش" من الفلوجة معقل التنظيم غرب العاصمة.

وأوضح تسجيل فيديو بث على وسائل التواصل الاجتماعي أناسا يرشقون موكب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في حي الكرادة - الذي تقطنه أغلبية شيعية وبعض المسيحيين - بالحجارة تعبيرًا عن غضبهم من عجز قوات الامن عن حماية المنطقة.

وأظهر تسجيل مصور آخر على وسائل التواصل الاجتماعي اندلاع حريق ضخم في الشارع الرئيسي بالكرادة بعد الانفجار.

وأظهرت لقطات لتلفزيون "رويترز" صباح اليوم، أربعة مبان على الاقل لحقت بها تلفيات كبيرة أو انهارت أجزاء منها.

وقالت مصادر أمنية وطبية إنّ عبوة ناسفة ثانية انفجرت قرب منتصف الليل في سوق بحي الشعب ذي الاغلبية الشيعية في شمال بغداد، ما أسفر عن مقتل اثنين على الأقل.

وأعلنت القوات العراقية في 26 يونيو (حزيران)، هزيمة متطرفي "داعش" في الفلوجة بعد شهر من القتال. وأمر العبادي بشن الهجوم بعد سلسلة من التفجيرات العنيفة التي استهدفت أحياء شيعية في بغداد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة