لوف: لم أشهد مثل مباراة إيطاليا «الدراماتيكية» في حياتي

لوف: لم أشهد مثل مباراة إيطاليا «الدراماتيكية» في حياتي

كونتي ودع الآزوري حزينًا
الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ

اعتبر مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف أن أحداث مباراة فريقه مع إيطاليا، التي حسمها بركلات الترجيح 6 - 5 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي، جاءت دراماتيكية.
وقال: «كانت مباراة دراماتيكية لم أشهد مثلها في السابق. إضاعة 7 ركلات ترجيحية من أصل 18 زاد من الشد العصبي والتوتر والإثارة. لقد نجح الشباب في ترجمة محاولاتهم وأضاع المخضرمون»، في إشارة إلى محاولات توماس مولر ومسعود أوزيل وتوني كروس الفاشلة.
وأضاف: «قمنا بتغيير طريقة لعبنا لأن المنتخب الإيطالي يعتمد على الأطراف في عملية الاختراق، وبالتالي فضلنا مواجهته بثلاثة مدافعين وخمسة لاعبين في خط الوسط لقطع الإمداد عن رأس الحربة».
وعن الإصابات التي تعرض لها لاعب الوسط سامي خضيرة والمهاجم ماريو غوميز، قال: «من الصعب على خضيرة اللحاق بالمباراة في نصف النهائي، في حين يتعين علينا الانتظار بالنسبة إلى غوميز».
يذكر أن ألمانيا ستفتقد جهود قلب دفاعها ماتس هوملز، بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية في البطولة.
أما مدرب إيطاليا أنطونيو كونتي، فقال: «أعتقد أن ألمانيا أظهرت كثيرا من الاحترام تجاه فريقنا، وخير دليل على ذلك أنه قام بتغيير أسلوب لعبه لمواجهتنا».
وأضاف: «كانت المباراة صعبة وشاقة من جميع النواحي. لقد أظهر أفراد فريقي تصميما كبيرا، كما فعلوا طوال البطولة. كنا نحلم ببلوغ الدور نصف النهائي، والذهاب أبعد من ذلك، لكننا كنا ندرك أيضًا أننا قد نعيش هذه الخيبة».
وتابع: «لقد أمضيت وقتا رائعا مع المنتخب الإيطالي برفقة لاعبين رائعين، لقد خلقنا شيئا رائعا، عائلة حقيقية، لكن للأسف المغامرة تتوقف الآن».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة