القانوني أبو راشد لـ«الشرق الأوسط»: اجتماع الأندية السعودية ضد اتحاد الكرة مضيعة للوقت

القانوني أبو راشد لـ«الشرق الأوسط»: اجتماع الأندية السعودية ضد اتحاد الكرة مضيعة للوقت

الأهلي والهلال ينتظران قرار لجنة الاستئناف
الاثنين - 17 ذو الحجة 1434 هـ - 21 أكتوبر 2013 مـ

يعتزم رؤساء أندية الهلال والأهلي والاتحاد والاتفاق والتعاون، الاجتماع خلال الأيام المقبلة بعد إعلان رئيس الأهلي الأمير فهد بن خالد مكان وزمان اللقاء المنتظر منذ عشرة أيام.

ويأتي التكتل بسبب اعتراض الأندية على قرارات لجان اتحاد الكرة، ومن أبرزها لجنتا الحكام والانضباط، ومن المتوقع انضمام ناديين على الأقل في وقت لاحق، فيما اعتذر نادي النصر عن الانضمام، مؤكدا عبر رئيسه الأمير فيصل بن تركي اعتذار قبول الدعوة الموجهة من قبل فهد بن خالد.

وقال القانوني خالد أبو راشد لـ«الشرق الأوسط»: «إن الوضع القانوني محبط للأندية. لا يوجد قانون أو سلطان على لجان اتحاد الكرة نهائيا، كل ناد يملك صوتا يمثله في الجمعية العمومية، وهذا أقصى حد. التكتل الحاصل بين بعض الأندية من الممكن مناقشة السلبيات وتحديدها حول أخطاء اللجان وتصحيحها وتطويرها، أما أن تكون هنالك سلطة قانونية، فلا تملك الأندية حق ذلك على الإطلاق».

وحول الجهة المخولة توصيل اعتراضات الأندية إلى اتحاد الكرة بدلا من التكتل، قال أبو راشد: «المفترض أن تكون رابطة دوري المحترفين همزة وصل بين الأندية واتحاد الكرة، ويبدو أن بعض الأندية معترضة على عمل الرابطة، بل آلية الرابطة، وهذا ما جعل الأندية تجتمع بشكل مستقل».

وأكد أبو راشد عدم مقدرة الأندية على إسقاط لجنة الانضباط أو رئيس لجنة الحكام عمر المهنا: «لا تستطيع الأندية إسقاط اللجان أو منسوبيها؛ لأن كل ناد في الاتحاد السعودي يملك صوتا واحدا، ولو جمعنا عدد الأندية المعترضة لوجدناها خمسة أو ستة، بينما عدد جميع الأندية في الجمعية العمومية يقدر بـ153 ناديا».

وأشار أبو راشد إلى الحل الذي يمكن للأندية السعودية حذوه الفترة المقبلة بدلا من إهدار الوقت، وقال: «يجب على الأندية المعترضة الجلوس مع رئيس الاتحاد السعودي الذي يحق له تشكيل وحل اللجان، وإقالة أي عضو من دون الرجوع للجمعية العمومية، كما حصل سابقا مع بعض اللجان».

وينتظر ناديا الهلال والأهلي اجتماع لجنة الاستئناف بالاتحاد السعودي لكرة القدم، بعد تقديمهما استئنافين ضد المخالفتين المفروضتين من قبل لجنة الانضباط التي غرمت رئيس الأهلي خمسين ألف ريال سعودي بسبب تصريحاته ضد الحكم الدولي عبد الرحمن العمري، بجانب عقوبة نادي الهلال مائة ألف ريال وحرمان جماهيره من دخول الملعب في مباراة الشباب الدورية بسبب الهتافات العنصرية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة