العراق يستقبل وزير الخارجية المصري لبحث ملفات الإرهاب قبيل القمة العربية المقبلة

العراق يستقبل وزير الخارجية المصري لبحث ملفات الإرهاب قبيل القمة العربية المقبلة

سامح شكري: زيارتي لبغداد لدعم العراق ومساندته لتجاوز المرحلة
الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ رقم العدد [ 13732]

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع القادة العراقيين في بغداد العلاقات الثنائية بين البلدين وفي المقدمة منها الحرب على الإرهاب وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها أمس السبت تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه إن «وزير الخارجية إبراهيم الجعفري استقبل، اليوم، وزير الخارجية المصري سامح شكري والوفد المرافق له في بغداد»، مبينًا أنه «جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين بغداد والقاهرة وسبل تعزيزها وبما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين وبحجم يتلاءم مع العمق التاريخي والحضاري والثقل السياسي والأمني العربي والإقليمي والدولي للبلدين والجهود المبذولة لمواجهة التنظيمات الإرهابية».

ونقل البيان عن الجعفري تأكيده على أن «أي إنجاز وانتصار للعراق هو انتصار لمصر ولكل الدول العربية، خصوصا أن العراق يواجه إرهابا عالميا يستهدف الإنسانية كلها». وشدد الجعفري على أهمية «التنسيق الاستراتيجي في الشؤون السياسية تجاه المواقف على الساحة العربية والإقليمية والدولية وتعزيز التعاون الاستخباري والأمني والمجالات الأخرى كافة مع توفر الأجواء الخصبة لفتح أبواب الاستثمار والتعاون»، مؤكدا ضرورة «تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم ولا سيما المذكرات التي تم توقيعها خلال اجتماع اللجنة المشتركة وتسوية ملف الديون العراقية».

ومن جانبه، أكد شكري على استعداد مصر الدائم لتقديم الدعم للعراق في المجالات كافة التي يتطلع إليها، مشيدًا ببرنامج التعاون الأمني الذي تم الاتفاق على تفعيله عقب انتهاء شهر رمضان، وأن مصر ستظل دائمًا حريصة على توفير خبراتها وما لديها من قدرة لدعم العراق ودعم الجهود الذي يبذلها رئيس وزراء العراق في سبيل دعم مؤسسات الدولة العراقية والحفاظ على سيادة ووحدة العراق.

وفي هذا السياق أكدت عضو البرلمان العراقي عن دولة القانون وعضو لجنة العلاقات الخارجية إقبال عبد الحسين في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «مثل هذه الزيارات تؤكد الحاجة إلى الانفتاح على المحيط العربي ودول الجوار من أجل تمتين العلاقات مع هذه الدول وإزالة كثير من الأمور التي قد تكون غامضة وتحتاج إلى توضيح من خلال المباحثات واللقاءات الدورية» مبينة أن «العراق والمنطقة يمران اليوم في مرحلة تحول على صعيد الحرب على الإرهاب وهو ما يتطلب التنسيق الدائم بين مختلف الدول من أجل الانتقال إلى مرحلة جديدة من العمل المشترك، خصوصا أن العراق يحتاج اليوم إلى مزيد من الانفتاح على محيطه العربي، وبالتالي فإن تبادل الزيارات على هذا المستوى يعكس الرغبة الثنائية في تطوير العلاقات والبحث عن فرص لتمتينها».

من جهته أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عن تحالف القوى العراقية ظافر العاني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «هناك تقصيرا من الجانب العراقي حيال الانفتاح على المحيط العربي سواء كان ذلك دول الجوار العربية أو الدول التي تمثل ثقلا في العمل العربي مثل مصر، حيث جرى التأكيد على إقامة علاقة مع طرف إقليمي واحد هو إيران مما ترك تأثيراته على صعيد ما عاناه العراق من عزلة عربية طوال الفترة الماضية». وأضاف أن «العرب منفتحون على العراق لكن هناك أجندات لا تزال قائمة لا تريد للعلاقات العربية مع العراق أن تعود إلى سابق عهدها، وبالتالي فإن من الضروري وضع الحلول المناسبة لتخطي كل العقبات التي تحول دون أن يمد العراق جسور الثقة والمحبة مع كل أشقائه العرب ويقيم معهم أفضل العلاقات».

كما التقى شكري خلال زيارته لبغداد «سليم الجبوري» رئيس مجلس النواب العراقي، حيث نقل إليه دعم مصر للعراق في المرحلة الحالية التي يواجه فيها تحديات كثيرة على المستوى الأمني والسياسي والاقتصادي، كما هنأه على الانتصار الذي تحقق ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الفلوجة، ومتمنيًا للشعب العراقي مزيدا من الانتصارات خلال المرحلة القادمة. وقد استعرض رئيس البرلمان العراقي الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية حاليا من أجل التأكيد على المواطنة ومواجهة محاولات العزف على الوتر الطائفي في المجتمع العراقي، بما في ذلك من خلال إشراك السكان المحليين في المدن العراقية في عمليات التحرير التي يقوم بها الجيش العراقي ضد تنظيم داعش الإرهابي، مشيرًا إلى أن العراق تعلم من أخطائه السابقة، وأن المجتمع العراقي يسير نحو الاتجاه الصحيح حاليا ويقدر جليًا الدعم الذي تظهره مصر للعراق في الوقت الحالي.والجدير بالذكر أن آخر زيارة لوزير الخارجية سامح شكري إلى بغداد كانت في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2014. كما سبق أن زار العاصمة العراقية في شهر يوليو (تموز) عام 2014.. كما أن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ورئيس الوقف السني عبد اللطيف الهميم زارا القاهرة مؤخرا واستقبلهما الرئيس عبد الفتاح السيسي.


اختيارات المحرر

فيديو