دراسة علمية تؤكد تأثير التدخين على الحمض النووي

دراسة علمية تؤكد تأثير التدخين على الحمض النووي

الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ

كشفت دراسة علمية حديثة نُشرت أخيرًا عبر المجلة الدولية «بي جي يو» أن التدخين يضر بالحمض النووي ويضعف قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة.
حيث أوضح الباحثون أن الرجال الذين يدخنون يعانون من انخفاض قدرة خلايا الميتوكوندريا، التي تطلق الإنزيمات ذاتها التي تمكن الحيوانات المنوية من اختراق قشرة البويضة. وحسبما نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» على موقعها الإلكتروني أمس، فحص الباحثون 422 من البروتينات الموجودة في الحيوانات المنوية لـ20 شخصًا مدخنًا و20 شخصًا آخر غير مدخن لتأكيد نتائج الدراسة. وبعد المعاينة، استخلصوا أن من بين المدخنين، كان هناك 27 نوعًا من هذه البروتينات مفقود.
وإلى ذلك، أشار القائم على الدراسة ريكاردو بيمنتا بيرتولا من جامعة ساو باولو إلى أن التدخين له تأثير ضار على قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية، التي سوف تكون قادرة على تخصيب البويضة، والتي تؤثر على الأجنة فيما بعد أيضًا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة