موجز الحرب ضد الارهاب

موجز الحرب ضد الارهاب

السبت - 27 شهر رمضان 1437 هـ - 02 يوليو 2016 مـ

6 قتلى بهجوم على حافلتين في كينيا
نيروبي - «الشرق الأوسط: أعلنت الشرطة الكينية مقتل ستة أشخاص بالرصاص في شمال شرقي كينيا أمس في هجوم استهدف حافلتين شنه مسلحون يشتبه بأنهم ينتمون إلى حركة الشباب الصومالية. وقال قائد الشرطة الكينية جوزيف بوانيه لوكالة الصحافة الفرنسية إن «الشرطة عثرت في المكان على ستة أشخاص مقتولين بالرصاص». وأضاف أن شخصين جرحا، من دون أن يوضح ما إذا كان ضحايا هذا الهجوم الذي وقع بالقرب من مدينة ايلواك عند الحدود مع الصومال، مدنيين أم رجال شرطة يواكبون الحافلة. وفي 20 يونيو (حزيران) الماضي، قتل خمسة شرطيين كينيين في هجوم على قافلتهم في شمال شرقي كينيا شنه مسلحون يشتبه بأنهم متشددون صوماليون من حركة الشباب. وغالبا ما تشن حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة هجمات في شمال شرقي كينيا. ومنذ الهجوم الذي شنته الحركة في سبتمبر (أيلول) 2013 على مركز ويستغايت التجاري في نيروبي (67 قتيلا) قتل مئات الأشخاص في اعتداءات لحركة الشباب في كينيا.
مسؤول فرنسي بمؤسسة خيرية يتهم زوجين بطعنه وهما «يكبران»
باريس - «الشرق الأوسط»: قالت إذاعة «أوروبا-1» أن الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقا أمس بعد أن قال مدير في مؤسسة ريستوس دو كور الخيرية إن زوجين طعناه في وقت سابق أمس وهما «يكبران» وأكد مصدر في الشرطة أن زوجين يحملان فأسا وسكينا وكانا «يكبران» طعنا المدير بالمؤسسة الخيرية في مونتري شرق باريس. وأضاف المصدر لـ«رويترز» أن الرجل نقل للمستشفى. ولم يتضح على الفور مدى خطورة إصابته.
وشهدت فرنسا هجمات كبيرة أعلن المسؤولية عنها متشددون خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية. وفي يونيو (حزيران) طعن فرنسي بايع تنظيم داعش قائدا للشرطة حتى الموت خارج منزله كما قتل شريكه. وأعلنت البلاد حالة الطوارئ منذ نفذ مسلحون ومفجرون ينتمون لتنظيم داعش هجمات في باريس قتل خلالها 130 شخصا في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.


«داعش» يصفي أقدم مسلحي «القاعدة» في ديالى
بغداد - «الشرق الأوسط»: أفادت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى العراقية، أمس، بأن «داعش» قتل أحد أقدم مسلحي تنظيم القاعدة في منطقة الوقف شمال شرقي مدينة بعقوبة مركز المحافظة.وأوضحت اللجنة الأمنية أن القتيل كان يحمل لقب «سلوكي» وكان يعمل ساعي بريد لزعيم «القاعدة» الأسبق في العراق أبو مصعب الزرقاوي بين عامي 2005 – 2006، مشيرة إلى أن «داعش» أوقع القتيل في كمين بإحدى بساتين منطقة الوقف، 17 كم شمال شرقي بعقوبة. وقالت اللجنة إن مقتل «السلوكي» يأتي في إطار النزاع الداخلي بين تنظيمي «داعش» و«القاعدة»، وهو الأول من نوعه في ديالى بسبب محاولة كل طرف فرض سيطرته على حساب الطرف الآخر ومساعي «القاعدة» استغلال ضعف «داعش» بعد تلقيه ضربات موجعة في أغلب مناطق انتشاره، خاصة في ديالى. وكانت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى كشفت، أمس، عن حصول اقتتال داخلي بين «القاعدة» و«داعش» في بساتين منطقة الوقف شمال شرقي بعقوبة، في حادثة هي الأولى من نوعها داخل المحافظة العراقية المحاذية للحدود مع إيران والقريبة من العاصمة بغداد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة