الظواهري يحذر الولايات المتحدة من «أوخم العواقب»

الظواهري يحذر الولايات المتحدة من «أوخم العواقب»

إذا أعدمت منفذ تفجير ماراثون بوسطن
الجمعة - 26 شهر رمضان 1437 هـ - 01 يوليو 2016 مـ رقم العدد [ 13730]

حذر زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الولايات المتحدة من «أوخم العواقب»، إذا أعدمت منفذ تفجير ماراثون بوسطن، جوهر تسارناييف أو أي سجناء مسلمين آخرين.

وفي 24 يونيو (حزيران)، العام الماضي صدر حكم بإعدام تسارناييف بالحقنة المميتة، الذي ذكره الظواهري بالاسم في تسجيل مصور جرى بثه على الإنترنت. وصدر الحكم بعد إدانته في الهجوم الذي وقع عام 2013.

وكان تسارناييف المدان بالمشاركة في تنفيذ التفجير قد اعتذر لضحاياه خلال جلسة في محكمة فيدرالية في بوسطن. وقال موجهًا كلامه إلى المصابين والثكالى: «أنا آسف على الأرواح التي أزهقتها وعلى المعاناة التي تسببت فيها».

وكان جوهر وشقيقه تامران قد قتلا ثلاثة أشخاص وأصابا 260 آخرين، عندما فجرا خط النهاية لماراثون بوسطن عام 2013. وتوفي تامران، وهو شقيق جوهر الأكبر، لاحقًا.

ولدى محاكمته في عام 2015، حضر 17 شخصًا، فقدوا سيقانهم في التفجير، جلسة المحكمة. وقال كثيرون إن الخوف ساورهم في أثناء التفجير من أنهم سيلقون حتفهم.


اختيارات المحرر

فيديو