اتفاقية سعودية لتوطين ونقل واستيراد الحبوب الغذائية

اتفاقية سعودية لتوطين ونقل واستيراد الحبوب الغذائية

تحقيقًا للرؤية التنموية ودعم الصناعات الوطنية
الخميس - 25 شهر رمضان 1437 هـ - 30 يونيو 2016 مـ

أبرمت المؤسسة العامة للحبوب في السعودية، اتفاقية تعاون مشترك مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري «البحري»، لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب الغذائية إلى المملكة من جميع أنحاء العالم، وذلك عبر أسطول شركة البحري الذي يضم سفنًا متنوعة.
ومثّل المؤسسة العامة للحبوب خلال توقيع الاتفاقية، مديرها العام المهندس أحمد الفارس، بينما وقع عن «البحري» رئيسها التنفيذي المهندس إبراهيم العمر.
وتوقّع الطرفان انطلاق عمليات النقل التجريبية خلال الربع الأخير من العام 2016، بمجرد اكتمال جميع الترتيبات والتجهيزات لهذه الخطوة بالغة الأهمية، التي لها أثرها في دعم التنمية الاقتصادية وتوفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية.
وفي هذا الصدد، قال المهندس الفارس معلقًا: «تأتي تلك الخطوة تحقيقًا لرؤية المملكة في تطوير الصناعات الوطنية ودعمها، من خلال توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ودعم وزارة البيئة والمياه والزراعة للشركات الوطنية التي تسهم في نهضة الاقتصاد السعودي، حيث تعمل المؤسسة على الارتقاء بقطاع الحبوب في المملكة، وأن تتولى دورًا أساسيًا في منظومة الأمن الغذائي، وذلك في إطار التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وضمان تأمين القمح والدقيق وفق معايير الجودة العالمية، من خلال المشاركة الفعّالة في أنشطة الشراء والتخزين والتوزيع».
وبدوره أوضح العمر، أن «البحري» تعتبر تعاونها مع المؤسسة العامة للحبوب لتوطين خدمات استيراد ونقل الحبوب الغذائية إلى السعودية، واحدة من إحدى المبادرات المهمة والاستراتيجية للمملكة، التي تتيح لها التحكم بمصادر غذائها، معربًا عن سعادته بالتعاون والعمل مع المؤسسة لتحقيق الأهداف المشتركة.
وتقدّم الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري «البحري»، الخدمات اللوجستية التي توفر للعميل جميع حلول النقل البري والبحري والجوي، ونقل البضائع العامة، مثل المعدات الثقيلة والمعدات العسكرية والسيارات وغيرها، ونقل النفط الخام، ونقل الكيماويات، ونقل البضائع السائبة، وتتبع حركة البضائع عبر الخدمة الإلكترونية.
ومن جهتها، تعد المؤسسة العامة للحبوب من المؤسسات الوطنية الرائدة، التي لها دور بارز في تحقيق التنمية الاقتصادية، وتوفير احتياجات المواطنين لأهم السلع الغذائية في السعودية، وحققت المؤسسة إنجازات كبيرة وقطعت شوطًا بعيدًا نحو تحقيق أهدافها التي تتمثل في إقامة صناعة متكاملة لتخزين الغلال وإنتاج الدقيق وتصنيع الأعلاف الحيوانية، وكذلك إدخال صناعات غذائية أخرى، ويتم تسويق جميع هذه المنتجات داخل المملكة، وتأمين مخزون احتياطي مناسب لمواجهة الظروف الطارئة في أي وقت.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة