المعارضة السورية تتساءل: هل ما زالت موسكو متمسكة بآلية جنيف ؟

المعارضة السورية تتساءل: هل ما زالت موسكو متمسكة بآلية جنيف ؟

طالبت الاتحاد الأوروبي بمعاقبة روسيا لانتهاكها وقف النار
الثلاثاء - 23 شهر رمضان 1437 هـ - 28 يونيو 2016 مـ رقم العدد [ 13727]

طالبت مسؤولة في المعارضة السورية، اليوم (الثلاثاء)، الاتحاد الأوروبي، بفرض عقوبات على روسيا لانتهاكها وقف إطلاق النار في سوريا.

وقالت بسمة قضماني عضو الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل أطيافا واسعة من المعارضة السورية، إن على روسيا أن تدفع ثمن انتهاك وقف إطلاق النار، مضيفة: "جئنا إلى بروكسل لنقول ذلك للأوروبيين"، داعية الاتحاد الأوروبي إلى بحث فرض عقوبات"، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ودخل وقف النار في سوريا حيز التنفيذ في 27 فبراير (شباط) بمبادرة من الولايات المتحدة وروسيا، لكنه تعرض لانتهاكات متكررة منذ نهاية ابريل (نيسان)، وصولا إلى انهياره تماما في مناطق عدة.

وأكدت قضماني أن المعارضة السورية لا يمكن أن تعود إلى جنيف قبل أن يتم إحراز تقدم معين، وتصدر مؤشرات معينة.

وشددت على أنه "حان الوقت لترد روسيا على هذا السؤال: هل لا تزال روسيا متمسكة وملتزمة بآلية جنيف؟، مضيفة: إذا كان الجواب نعم، اعتقد أن الأمر يستحق المحاولة مجددا"، ونحتاج إلى مؤشرات ورسائل إيجابية على الأرض، مطالبة الاتحاد الأوروبي بأداء دور أكبر في المفاوضات.

وكان مجلس الأمن الدولي قد حدد في وقت سابق الأول من أغسطس (آب) المقبل موعدا نهائيا للوصول إلى اتفاق لعملية الانتقال السياسي في سوريا.

من جانبه، أعلن الموفد الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أنه سيجتمع غدا الأربعاء مع أعضاء مجلس الأمن في مقر الأمم المتحدة في نيويورك لعرض آخر تطورات الوضع.

والأسبوع الفائت، امل دي ميستورا بأن تعقد جولة مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع السوري في يوليو (تموز)، في حال تحسن الوضعين الأمني والانساني بشكل واضح.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة