ريال مدريد يواصل صحوته بهدفين في شباك ملقة

ريال مدريد يواصل صحوته بهدفين في شباك ملقة

عزز موقعه في المركز الثالث بالدوري الإسباني
الأحد - 16 ذو الحجة 1434 هـ - 20 أكتوبر 2013 مـ

واصل ريال مدريد، وصيف بطل الموسم الماضي، صحوته بتغلبه على ضيفه ملقة 2/صفر، أمس، على ملعب «سانتياغو بيرنابيو» في مدريد، في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين النادي الملكي بفوزه إلى مهاجميه الدوليين الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 46، والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي عزز التقدم في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء. وهو الفوز السابع لريال مدريد هذا الموسم والثاني على التوالي بعد الأول على مضيفه ليفانتي 2/3، فتابع صحوته منذ خسارته أمام ضيفه وجاره أتليتكو مدريد صفر/1.

وعزز ريال مدريد موقعه في المركز الثالث برصيد 22 نقطة خلف المتصدرين برشلونة وريال مدريد. وقدم ريال مدريد مباراة جيدة أمام فريق لاعبه ومدربه السابق الألماني بيرند سوشتر، وكان الأفضل طيلة فتراتها، وكاد يهز الشباك في أكثر من مناسبة لولا تألق حارس مرمى الضيوف الأرجنتيني ويلفريد كاباييرو الذي أنقذ مرماه من أهداف عدة محققة وفرض نفسه نجما للمباراة.

وأكد النادي الملكي استعداده الجيد لمباراتيه الساخنتين الأسبوع المقبل، الأولى أمام ضيفه يوفنتوس الإيطالي الأربعاء في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والثانية السبت أمام مضيفه وغريمه التقليدي برشلونة.

وحرمت العارضة رونالدو من افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من داخل المنطقة في الدقيقة الثامنة. وكاد دي ماريا يفعلها من ركلة حرة من 18 مترا أبعدها مواطنه كاباييرو ببراعة في الدقيقة 13. وتلقى رونالدو كرة على طبق من ذهب من دي ماريا عند حافة المنطقة فتوغل وسددها زاحفة بجوار القائم الأيسر، ثم مرر دي ماريا كرة رائعة أخرى داخل المنطقة تابعها موراتا برأسه بين يدي الحارس كاباييرو. وسجل موراتا هدفا بارتماءة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من دانيال كارفاخال، بيد أنه كان متسللا في الدقيقة 21. وسدد موراتا كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس كاباييرو ببراعة، وتابع كاباييرو تألقه وتصدى لتسديدة قوية لرونالدو من خارج المنطقة في الدقيقة 29.

ونجح ريال مدريد في فك نحس إهدار الفرص وافتتح التسجيل في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، عندما مرر دي ماريا كرة عرضية من الجهة اليمنى بيسراه طار لها رونالدو برأسه من دون أن يلمسها فخدعت الحارس كاباييرو وسكنت الزاوية اليمنى في الدقيقة 46. وأهدر إيسكو فرصة التعزيز عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دي ماريا أمام المرمى فهيأها لنفسه وسددها بيمناه وأبعدها كاباييرو قبل أن يشتتها الدفاع، وتسديدة قوية لرونالدو بين يدي الحارس الأرجنتيني في الدقيقة 52.

وكاد ملقة يفعلها عندما توغل الدولي المغربي منير الحمداوي داخل المنطقة ومرر كرة عرضية لم تجد من يتابعها داخل المرمى. وتابع كاباييرو تألقه وأبعد بصعوبة ركلة حرة لرونالدو من خارج المنطقة في الدقيقة 72. وكاد العاجي بوبلي أندرسون يفاجئ ريال مدريد وحارس مرماه دييغو لوبيز من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 78. وأبعد كاباييرو كرة من باب المرمى إثر متابعة لرونالدو من مسافة قريبة في الدقيقة 82، ثم تدخل كاباييرو مرة أخرى ببراعة وأبعد كرة قوية زاحفة لخوسيه رودريغيز بديل دي ماريا، إلى ركنية لم تثمر في الدقيقة 84. ثم أبعد تسديدة قوية بعيدة للبرازيلي مارسيلو إلى ركنية في الدقيقة 88. وحصل الويلزي غاريث بيل، بديل موراتا، على ركلة جزاء انبرى لها رونالدو بنجاح في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع مسجلا هدفه الثامن هذا الموسم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة