الأهلي والاتحاد يرفضان ملعب «الشرائع»

الأهلي والاتحاد يرفضان ملعب «الشرائع»

اقترحا اللعب على أراضي «المنافسين» في الجولات «الأولى»
الجمعة - 19 شهر رمضان 1437 هـ - 24 يونيو 2016 مـ

اقترحت إدارتا الأهلي والاتحاد على رابطة دوري المحترفين السعودي، أن تقام مباريات الفريقين في الجولات الثلاث الأولى من بطولة الدوري على ملاعب الفرق المنافسة، بدلا من اعتماد ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة ملعبا لهما.
ويخضع ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة (الجوهرة المشعة) للصيانة ولن يتم الانتهاء منها قبل نهاية أغسطس (آب) على الأرجح.
وكشف مصدر من داخل الاجتماع الذي عقده رئيس الرابطة ياسر المسحل مع مديري 9 ملاعب ومدن رياضية ستستضيف مباريات بطولة الدوري للموسم المقبل، أن المسحل طرح هذه المعلومة من أجل الاستماع لوجهات نظر مديري الملاعب التي ستستضيف مباريات الأهلي والاتحاد في الجولات الثلاث الأولى، والتأكيد عليهم ببذل كل الجهود الممكنة والتواصل مع الجهات ذات الاختصاص بما في ذلك شركة الصيانة من أجل أن تكون الملاعب المعنية جاهزة ولو بنسبة لا تقل عن 90 في المائة لاستضافة المباريات، على أن تعتبر المباريات الثلاث الأولى لفريقي الأهلي والاتحاد في الدور الأول «ذهابا»، وتعوض باللعب على أرضهما ثلاث مباريات متتالية مطلع الدور الثاني مع الفرق نفسها التي استضافتها، حيث سيكون ملعب «الجوهرة المشعة» جاهزا.
وسيخوض الأهلي أول ثلاث مباريات في بطولة الدوري أمام الاتفاق في الجولة الأولى، ثم يلاقي الفتح قبل أن يلاقي الشباب في الجولة الثالثة.
ونتيجة هذا الجدول الذي أصدر الأسبوع الماضي بشأن ترتيب المباريات، فإن الأهلي حامل اللقب سيخوض أولى مبارياته أمام الاتفاق على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، وفي المباراة الثانية سيواجه الفتح على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية بالأحساء، على أن يتوجه بعدها للعاصمة الرياض لمواجهة الشباب على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز أو ملعب استاد الملك فهد الدولي.
أما الاتحاد، فإنه سيخوض المباريات الثلاث الأولى بالدوري أمام الرائد، ثم يواجه الخليج، قبل أن يواجه الوحدة في الجولة الثالثة.
وبناء على الجدول، سيلعب الاتحاد المباراة الأولى في بريدة على ملعب الملك عبد الله أمام الرائد، ثم يواجه الخليج على ملعب الأمير محمد بن فهد أو ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة، قبل أن يواجه الوحدة على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة.
ومن المنتظر أن يصدر القرار النهائي بهذا الخصوص يوم السبت المقبل، حيث سيصدر الجدول بالأيام والتواريخ في الجولات الثلاث الأولى على الأقل.
من جانبه، بين مدير ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، خالد الحمين أن نسبة الإنجاز في صيانة الملعب بلغت أكثر من 60 في المائة، وأن هناك تفاؤلا كبيرا بأن يتم إنجاز الصيانة قبل انطلاقة الدوري المقررة قبل منتصف أغسطس المقبل.
وبين الحمين لـ«الشرق الأوسط» أن العمل جار من أجل إنهاء المهمة في أسرع وقت ممكن وبالجودة المطلوبة لأن الملعب سيعود في الموسم المقبل لاستضافة عدد كبير من المباريات في الدوري السعودي للمحترفين بعد أن غاب لعامين نتيجة وجود الاتفاق في دوري الأولى قبل أن يعود لدوري المحترفين، حيث اقتصرت استضافة الملعب على مباريات محددة للخليج في الموسمين الماضيين لأن الخليج أيضا اختار ملعب الراكة ملعبا رئيسيا لمبارياته.
أما بدر القعوان، مدير ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة، فبين أن ملعب الراكة لا يزال في طور الصيانة، متحفظا على تحديد نسبة الإنجاز فيه، إلا أنه أكد وجود مساع للانتهاء منه بنسبة كبيرة قبل انطلاقة الموسم.
وبين مصدر مسؤول بملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي بالأحساء أن نسبة الإنجاز الحالية للصيانة متواضعة، متمنيا أن يتم التسريع بها، معتبرا نزع العشب وتركيبه لا يمثل ثقلا كبيرا، «خصوصا أن من تتولى ذلك الأمر شركات مختصة في هذا المجال، لكن الجاهزية تكمن في عدة أمور خدمية ولوجيستية يتوجب توافرها».
بقيت الإشارة إلى أن ملاعب الشرقية ستستضيف ما تصل نسبته إلى 30 في المائة من مباريات دوري المحترفين الموسم المقبل لوجود أربعة فرق هي الاتفاق والقادسية والخليج والفتح.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة