20 عاما سجنا لرجل تسبب في تشويه وجه امرأة في إيطاليا

20 عاما سجنا لرجل تسبب في تشويه وجه امرأة في إيطاليا

أصبحت رمزا للنضال ضد عنف الرجل
الاثنين - 30 جمادى الأولى 1435 هـ - 31 مارس 2014 مـ

أدين محام إيطالي وحكم عليه بالسجن 20 عاما بعد أن حرض على هجوم بمادة حمضية كاوية على صديقته السابقة، حسبما ذكر تقرير إخباري. وتسببت المادة الحمضية في حرق وتشويه وجه لوسيا آنيبالي، وهي محامية أيضا. وأدانت محكمة في بيسارو لوكا فاراني بتدبير الهجوم الذي يعود إلى عام 2013. كما أدين رجلان ألبانيان بإلقاء المادة الحمضية وعوقب كل منهما بالسجن لمدة 14 عاما. وأنكر فاراني تهمة التحريض على ارتكاب الهجوم على آنيبالي التي أجرت عدة عمليات جراحية في الوجه. ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن آنيبالي قولها بعد النطق بالحكم: «أنا راضية بالحكم. لا يوجد شيء يمكن أن يعوضني عما حدث. لكن الشيء الأهم هو أنني أعيش بشكل جيد حياتي الجديدة»، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وأصبحت آنيبالي رمزا في النضال ضد عنف الرجل تجاه المرأة في إيطاليا. وكرمها الرئيس الإيطالي قبل ثلاثة أسابيع لشجاعتها وتصميمها على تحقيق العدالة وإلهام النساء في إيطاليا على التمرد ضد العنف الذكوري.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة