موجز سوريا

موجز سوريا

الخميس - 17 شهر رمضان 1437 هـ - 23 يونيو 2016 مـ

النرويج قد ترسل قوات إلى سوريا
أوسلو: «الشرق الأوسط»: قالت الحكومة النرويجية، أمس، إن النرويج قد ترسل جنودا إلى سوريا يتضمنون قوات خاصة، وذلك بعدما أجاز البرلمان هذه الخطوة. وتعتزم أوسلو إرسال نحو 60 جنديا إلى الأردن هذا الصيف لتدريب ودعم مقاتلين سوريين يقاتلون تنظيم داعش.
وقالت النرويج في مايو (أيار) الماضي إنها ستشاور البرلمان حول ما إذا كان هناك تغيير في الظروف يستدعي وجود قوات نرويجية داخل سوريا نفسها. وأعطى البرلمان اليوم الضوء الأخضر لذلك.
وقالت وزيرة الدفاع إيني إريكسن سويريدي، في بيان، إن «القوات المحلية (التي تواجه تنظيم داعش) تحرز تقدما أكثر مما كان بإمكاننا توقعه. لذلك زادت، على جدول الأعمال، أهمية قيام قوات التحالف بالتدريب وتقديم المشورة والدعم الميداني على الأراضي السورية في سياق المعركة ضد التنظيم».
وأرسلت النرويج أيضا 120 جنديا إلى العراق لتدريب القوات العراقية والكردية التي تقاتل «داعش» في شمال العراق.


المعارضة السورية على مشارف الراعي في شمال حلب
لندن: «الشرق الأوسط» : سيطرت فصائل المعارضة السورية، مساء أمس، على قرى (تل أحمر، الشعبانية، والراغبية) في ريف حلب الشمالي، لتكون قد وصلت إلى مشارف مدينة الراعي أبرز معاقل تنظيم الدولة في شمال حلب، وجاءت سيطرة المعارضة السورية عقب اشتباكات عنيفة مع «داعش»، خلفت قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، وفق ما أوردت وكالة (قاسيون) عن المعارضة السورية.
كما بسط مقاتلو المعارضة السورية سيطرتهم الكاملة على مزارع شاهين في ريف حلب الشمالي، عقب معارك عنيفة مع تنظيم داعش، التي كانت تتمركز في المنطقة. وتأتي أهمية معركة الراعي كونها تنقل المعارك إلى معاقل تنظيم داعش، وتبعد خطر سيطرته عن معاقل المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي، لا سيما مدينة إعزاز الحدودية مع تركيا.


انشقاق في صفوف «PYD» وهروب أحد مسؤوليه إلى تركيا
لندن: «الشرق الأوسط»: قال موقع كردي سوري إن عددًا من عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) الذين يكونون أساس (قوات سوريا الديمقراطية)، قاموا بالانشقاق عن الحزب وتوجهوا إلى الأراضي التركية.
وأضاف موقع «روج آفا نيوز»، أن 27 عنصرًا تمكنوا من الانشقاق عن الحزب في مدينة عفرين شمالي حلب يوم أول من أمس، واستطاعوا عبور الحدود التركية، فيما لم يورد الموقع تفاصيل إضافية عن الأسباب.
وفي شرقي سوريا، نقل موقع (الدرر الشامية) عن مصادر إعلامية، أن المسؤول عن المواسم في الإدارة الذاتية التابعة لحزب «PYD» «هفال عيسى»، هرب من مدينة الحسكة مع الأموال المجموعة من موسم الحصاد، فيما لم تذكر المصادر المكانَ الذي توجَّه إليه أو قيمة الأموال المذكورة.
ويتبع الحزب الذي يسيطر على شمال شرق سوريا وجزء من ريفي الرقة وحلب، سياسة التجنيد الإجباري باعتقال العشرات من الشبان الأكراد ليزجهم في المعارك ضد الفصائل المعارضة وتنظيم داعش.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة