الشباب يخطف عبده عطيف من النصر قبل ساعات من موقعة الحسم

الشباب يخطف عبده عطيف من النصر قبل ساعات من موقعة الحسم

الدولي السابق عاد لبيته السابق مقابل ثمانية ملايين ريال
الجمعة - 26 جمادى الأولى 1435 هـ - 28 مارس 2014 مـ
عبده عطيف
الرياض: أحمد العرياني وعبد الله الهلابي

قبل ساعات من مواجهة الفريقين «الدورية»، وفي مشهد عده النصراويون استفزازيا للغاية، استعاد الشبابيون نجم وسطهم السابق عبده عطيف، بعد تجربة كروية لعب خلالها لصالح الاتحاد والنصر، ليوقع رسميا لمدة موسمين ومقابل مبلغ مالي يصل إلى ثمانية ملايين ريال، بحسب ما أعلنه عبد الله الحمدان، وكيل أعمال اللاعب. ويأتي الإعلان تأكيدا للأنباء التي جرى تناقلها قبل شهرين عن اتفاق جرى بين عطيف وإدارة الشباب للعودة مجددا للنادي الذي نشأ فيه اللاعب، وتقرر أن يكون مايو (أيار) المقبل بداية العقد بين الطرفين.
وكان النصر وقع خلال الأيام الماضية عقود تجديد عدد من اللاعبين منهم حسن الراهب والحارس عبد الله العنزي، والبحريني محمد حسين، وذلك ضمن مساعي الأمير فيصل بن تركي، رئيس النادي لمنح الفريق نوعا من الاستقرار الفني والعناصري.
من جهته، استبعد مدرب النصر الأوروغوياني دانيال كارينيو رسميا عن تشكيلة الفريق مساء اليوم التي ستلعب ضد الشباب كل من الجزائري مراد دلهوم والمدافع محمد عيد بسبب الإصابة وخالد الغامدي بقرار فني إداري مشترك، واستقر كارينيو على تشكيلة مكونة من عبد الله العنزي في حراسة المرمى وفي خط الدفاع شايع شراحيلي وعمر هوساوي ومحمد حسين وحسين عبد الغني وفي خط الوسط عوض خميس وإبراهيم غالب ومحمد نور ويحيى الشهري وفي المقدمة هدافي الفريق محمد السهلاوي والبرازيلي إيلتون.
ووصف مدرب النصر الأوروغوياني دانيال كارينيو لقاء فريقه الليلة أمام الشباب بلقاء الكبار، وقال: «سنلعب المباراة بشعار واحد فقط لا غير وهو الفوز بالنقاط الثلاث، ولن ننظر لغير ذلك؛ لأننا نسعى لمواصلة انتصاراتنا حتى نهاية الدوري، وتفكيرنا في هذه المباراة ليس على لقب البطولة بقدر ما أنه بشكل كامل على الفوز والحصول على النقاط الثلاث». وأضاف: «هذا ما عملنا عليه طوال الأيام الماضية، وهو أيضا نفس الشعور الذي لمسناه من اللاعبين»، مشيرا إلى أنه سيلاقي فريقا تحسن مستواه وطريقة أدائه في المباريات الأخيرة بعد أن استقر على تشكيلة ثابتة ولعب خلال الفترة الماضية مباريات ذات رتم فني عال. وقال: «فريقنا لديه رغبة في الفوز بهذه المباراة بعد أن سجلنا حضورا فنيا جيدا بعد فترة التوقف، حيث استعدنا الطريقة والأسلوب الذي لعبنا به أغلب مبارياتنا في الدوري، وكان واضحا أننا كنا مسيطرين ومتحكمين في زمام الأمور بمباراة الاتحاد، كما ظهر اللاعبون بأداء فني كبير، وهذا لا يجعلنا نغفل عن أن هناك بعض الأمور الفنية الأخرى التي سنعمل على تحسينها في لقاء اليوم». وأوضح كارينيو أن لاعبي النصر يعرفون جيدا أهمية المباراة ولديهم الحماس والرغبة والإصرار، لذلك سيكونون حاضرين فنيا وذهنيا، وأنا متأكد من أن الشباب يبحث عن النقاط الثلاث كما نبحث عنها، وذلك لتحسين وضعه بسلم الترتيب، ولذلك فاللاعبون في الفريقين لديهم الرغبة في تقديم أداء جيد والفوز بالمباراة، ولا شك أن حضور جماهير النصر المعتاد ودعمهم للفريق سيكون له دور في تحفيز الفريق لتحقيق ما نريده في المباراة.
من جهته، أكد مهاجم النصر حسن الراهب أنهم ينظرون لمباراتهم أمام الشباب على أنها امتداد لتكملة مسيرة الفريق في منافسات الدوري، مضيفا: «هي مباراة مهمة بالنسبة لنا، حيث نبحث من خلالها عن النقاط الثلاث، وسنسعى ونركز لتحقيقها بكل ما نستطيع، ولله الحمد استفدنا من فترة التوقف واستعاد الفريق مستواه وحقق نتيجة إيجابية أمام الاتحاد، وسنسعى لمواصلة ذلك حتى آخر مباراة لنا في الدوري، متطلعين دائما لوقفة جماهيرنا الوفية التي نراها العنصر الفعال في مسيرتنا طوال الموسم، والتي دائما لا تحتاج إلى دعوة للوقوف مع الفريق ومساندته».
ونفى الراهب أن يكون هناك تفكير في الحصول على نقطة البطولة فقط من هذه المباراة، وقال: «تفكيرنا جميعا هو أن نلعب هذه المباراة ومباراة التعاون من أجل النقاط الثلاث، وسنلعب بتركيز كبير وحذر، وهدفنا في ذلك تسجيل مزيد من الأرقام القياسية للنصر في منافسات الدوري من خلال رفع المعدل النقطي للفريق، وهذا بحول الله وقوته سيتحقق بمجهود زملائي اللاعبين ووقفة جماهير العالمي».
وأضاف مهاجم النصر: «فترة التوقف كانت طويلة قرابة الشهر، وبالطبع تجاوزناها من خلال مباراة الاتحاد، وإن شاء الله سنستكمل المسيرة من خلال مباراة الشباب التي لن نستهين بها إطلاقا، ونحن نقدر كل الفرق ونحترمها، والشباب فريق قوي والمباراة معه لن تكون سهلة وتحتاج منا لجهد وعطاء طوال دقائقها، ونتمنى من الله التوفيق».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة