الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية تشدد على ضرورة الحذر عند تعاطي المضادات الحيوية

الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية تشدد على ضرورة الحذر عند تعاطي المضادات الحيوية

الأربعاء - 24 جمادى الأولى 1435 هـ - 26 مارس 2014 مـ

حذر خبراء أوروبيون من تزايد أعداد البكتيريا المستعصية على المضادات الحيوية.

وأوضح الباحثون في التقرير، الذي أعلنت عنه الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية "ايفسا" اليوم (الثلاثاء) في مدينة بارما الإيطالية، أن هناك بكتيريا مثل السالمونيلا، وبكتيريا كامبي لوباكتر أصبحت تستعصي على معظم المضادات الحيوية الشائعة.

وقال الباحثون إن هذه المجموعات من البكتيريا من بين أكثر الأمراض الناتجة عن تلوث المواد الغذائية في الوقت الحالي.

وجاء في التقرير ان مثل هذه البكتيريا المستعصية التي تعيش داخل حيوانات أو في مواد غذائية، يمكن أن تحد من العلاج الفعال للعدوى حتى لدى الإنسان نفسه، "لذلك فإن الاستخدام الحذر للمضادات الحيوية ليس بالغ الأهمية بالنسبة للإنسان فقط، بل بالنسبة للحيوانات أيضا"، حسبما أوضحت مارتا هوغاس، رئيسة قسم تقييم المخاطر لدى منظمة "ايفسا".

وشارك في إعداد التقرير باحثون من الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء وباحثون من مركز "إي سي دي سي" الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها. غير أن معدِّي التقرير أشاروا في الوقت ذاته إلى أن هناك في الغالب إمكانيات علاج لمعظم البكتيريا الحالية التي تنتقل بين الإنسان والحيوان، وذلك لصعوبة تمتع البكتيريا بمقاومة ضد عدد من المضادات الحيوية في الوقت نفسه "ومع ذلك فإن كثرة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تدعو للقلق".

واعتمد الباحثون في تقريرهم على تحليل بيانات تعود لعام 2012 من 29 دولة أوروبية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة