«أرامكو} السعودية: سنستمر في تنمية وتحفيز قطاع الطاقة

«أرامكو} السعودية: سنستمر في تنمية وتحفيز قطاع الطاقة

تنفيذ برنامج «اكتفاء» سيعزز الشراكة الاستراتيجية بين الشركة ومقاوليها
الجمعة - 5 شعبان 1437 هـ - 13 مايو 2016 مـ
جانب من فعاليات إطلاق برنامج «اكتفاء»

أكد مسؤول رفيع في شركة أرامكو السعودية، على أن الشركة ستستمر في استثمارات رأسمالية مؤثرة للمحافظة على دورها كمحفز لتنمية قطاع خدمات الطاقة.
وأكد فهد الهلال، نائب الرئيس لإدارة المشاريع في «أرامكو السعودية»، أهمية التعاون الاستراتيجي المستمر بين الشركة ومقاوليها ومورديها، بهدف التنفيذ الفعال لمشاريع الشركة، وذلك ضمن مساعي تعزيز مبادرة القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة «اكتفاء» التي طرحتها الشركة في ديسمبر (كانون الأول) 2015.
وكانت «أرامكو السعودية» قد كشفت في فعاليات إطلاق برنامج «اكتفاء» عن حجم الاستثمارات التي ستنفذها حتى العام 2025، التي قدرتها بـ334 مليار دولار (1.252 تريليون ريال)؛ حيث قالت الشركة إنها ستتبنى برنامجا وطنيا لزيادة القيمة المضافة من هذه الاستثمارات بما يوازي 70 في المائة.
وبحسب بيانات الشركة حول برنامج «اكتفاء» سيتمكن البرنامج من خلق صناعة وطنية عالية الجودة وبتقنيات متقدمة، بينما تشير التوقعات إلى ضخ استثمارات في قطاع الأعمال تصل إلى 33 مليار دولار (123.75 مليار ريال) سنويًا.
وتمثل مبادرة «اكتفاء» التي تبنتها «أرامكو» برنامجا لزيادة القيمة مصمم للاستفادة من العلاقات بين «أرامكو السعودية» والموردين في مساندة أهداف الشركة لزيادة المحتوى المحلي في أعمالها بنسبة 70 في المائة، والمساهمة في توفير نصف مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، والمساهمة في زيادة الصادرات السعودية بنسبة 30 في المائة.
وقال نائب الرئيس لإدارة المشاريع في «أرامكو السعودية» في كلمته خلال حفل افتتاح مؤتمر تبادل المعلومات مع المقاولين للعام 2016. يوم أمس في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية: «إن (أرامكو السعودية) تدعم تطوير الأعمال المحلية التي تصنع المواد المرتبطة بصناعة الطاقة وتقدم الخدمات الهندسية وخدمات حقول النفط، وذلك من خلال التعاون الذكي والاستراتيجي المستمر مع المقاولين والتجار؛ الأمر الذي من شأنه أن يساعد في جعل المملكة مركزا استراتيجيا للاستثمار في قطاع خدمات الطاقة على الصعيدين المحلي والدولي، مع ضمان التنفيذ الفعال للمشاريع وتحقيق أقصى إمكانات مبادرة (اكتفاء)»، مضيفا: «أن (أرامكو السعودية) ستستمر في تنفيذ برامج رأسمالية مؤثرة للمحافظة في دورها كمحفز لتنمية قطاع خدمات الطاقة في المملكة».
وقال الهلال: «في السنوات المقبلة، ستستمر الشركة في توفير الفرص على الرغم من التحديات غير المسبوقة المرتبطة بالاستمرار في تنفيذ برنامج قوي للمشاريع الرأسمالية؛ لذا ستسعى (أرامكو السعودية) إلى جعل برنامج (اكتفاء) مطلبا أوليا للتنفيذ الفعّال للمشاريع بحيث تفرض مستويات معينة للمحتوى المحلي من المواد والمعدات ورواتب الأيدي العاملة والتدريب وتطوير الموردين».
الجدير بالذكر أن المشاركة في المؤتمر العاشر الذي استضافته «أرامكو السعودية»، الذي أقيم تحت شعار «التنفيذ الفعال للمشاريع لتعزيز مبادرة القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء)»، ضمت نحو 400 مهني وخبير في أعمال التعاقد يمثلون 130 شركة مقاولات محلية وإقليمية ودولية وعددا من قطاعات الأعمال في «أرامكو السعودية» وغرفة التجارة والصناعة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة