الهلال يختبر جاهزيته للموقعة الآسيوية بمواجهة الفيصلي اليوم

الهلال يختبر جاهزيته للموقعة الآسيوية بمواجهة الفيصلي اليوم

دونيس سيزج بالقائمة الأساسية للأزرق في مباراة «تحصيل الحاصل»
الخميس - 4 شعبان 1437 هـ - 12 مايو 2016 مـ
من مباراة سابقة بين الهلال والفيصلي (واس)

يختبر الهلال «ممثل الكرة السعودية الوحيد في دوري أبطال آسيا»، جاهزيته لموقعة ذهاب دور الـ16 التي ستجمعه بلوكوموتيف الأوزبكي الثلاثاء المقبل، بملاقاة الفيصلي اليوم في الجولة الأخيرة من منافسات دوري المحترفين السعودي، وهي المباراة التي وافقت لجنة المسابقات على تقديمها عن موعدها السابق بيوم واحد، لعدم تأثيرها على نتائج الفرق الأخرى، وخصوصا التي تصارع على النجاة من الهبوط.
وجرت العادة أن توحد لجنة المسابقات السعودية موعد انطلاق كافة مباريات الجولتين الأخيرتين في دوري المحترفين السعودي، وذلك لعدم تأثر نتيجة أي مباراة بأخرى في ظل دخولها في مراحل الحسم كما يحدث في كافة الدوريات الكروية من حول العالم، إلا أن حسم فريق الأهلي للقب الدوري وتأكيد حلول الهلال في المركز الثاني، إضافة إلى حضور الفيصلي في مركز متوسط في لائحة الترتيب، أسهم في تقديم المباراة عن موعدها.
وفصلت لجنة المسابقات مباريات الجولة الأخيرة للدوري عن بعضها، بحيث تلعب مواجهة الهلال والفيصلي اليوم الخميس، على أن تقام غدا الجمعة 3 مواجهات لن تؤثر نتائجها في أي حسابات للفرق المهددة بالهبوط، في حين تقام يوم السبت 3 مباريات ذات حسابات مترابطة بشأن تحديد الفريق الهابط لدوري الدرجة الأولى، والفريق الذي سيخوض مباراة ملحق الصعود.
ويخوض الهلال مواجهته أمام الفيصلي باحثا عن زيادة رصيده النقطي فقط، بعدما ضمن الفريق الأزرق حلوله بالمركز الثاني، إثر خسارة فريق الاتحاد من أمام نظيره النصر في الجولة الماضية وجمود رصيده عند النقطة 49، في الوقت الذي قفز فيه رصيد الهلال إلى النقطة 54 بعد فوزه على فريق هجر.
أما فريق الفيصلي فيحضر هو الآخر في المركز التاسع بلائحة ترتيب الدوري برصيد 28 نقطة، حيث يتطلع عبر هذه المباراة إلى خطف النقاط الثلاث التي تضمن له البقاء في مركزه دون التراجع نحو المركز العاشر، في حال فوز فريق الوحدة في مباراته أمام الخليج بذات الجولة.
ويتوقع أن يدخل اليوناني دونيس، مدرب فريق الهلال، هذه المباراة بذات القائمة التي سيلاقي بها نظيره فريق لوكوموتيف الأوزبكي في دور الـ16 بالبطولة الآسيوية يوم الثلاثاء المقبل، وهي المواجهة التي يتطلع من خلالها لتحقيق الفوز من أجل العبور نحو دور الثمانية من البطولة القارية، ليختم الفريق موسمه بصورة إيجابية.
وحقق الهلال انتصارا معنويا مهما في مباراته السابقة أمام هجر، التي كان نجمها قائد الفريق ياسر القحطاني، الذي منحه المدرب دونيس فرصة المشاركة كلاعب أساسي، وقدم لمحات فنية إيجابية توجها بتسجيله لأربعة أهداف كانت هي الأبرز، إلى جوار رباعية المهاجم السوري عمر السومة في شباك الرائد بذات الجولة.
وينضم الحارس خالد شراحيلي لقائمة الغائبين عن صفوف الفريق الهلالي، بعد القرار الإداري الأخير الصادر بحقه، إثر عدد من التجاوزات الانضباطية التي ارتكبها اللاعب، حيث أعلنت إدارة النادي معاقبته بتدريبات انفرادية، إضافة إلى الخصم من راتبه.
وعرف عن اليوناني دونيس الصرامة في معاقبة اللاعبين، والبحث عن الانضباطية على حساب أي شيء آخر، حيث سبق لليوناني استبعاد شراحيلي مطلع الموسم الجاري، لتأخره عن أحد تدريبات الفريق الذي يسبق مواجهة هامة في دوري أبطال آسيا، قبل أن يعيده للقائمة مجددًا، إضافة إلى غياب ناصر الشمراني غالبية هذا الموسم لأسباب انضباطية.
من جهته يدخل الفيصلي هذه المباراة باحثا عن تحقيق فوز يختم به موسمه بعد سلسلة من الإخفاقات والتعثر بالتعادلات، حيث كان آخر انتصار حققه عنابي سدير قبل 7 جولات من الآن، على حساب فريق هجر، قبل أن يتعادل مع النصر والشباب ونجران، ويخسر أمام الفتح والرائد والأهلي والخليج.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة