اتحاد «كونكاكاف» يختار رئيسًا جديدًا اليوم من أجل تنظيف سمعته

اتحاد «كونكاكاف» يختار رئيسًا جديدًا اليوم من أجل تنظيف سمعته

الخميس - 4 شعبان 1437 هـ - 12 مايو 2016 مـ

سيختار اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) رئيسا جديدا له اليوم بعد ضلوع رؤسائه الثلاثة السابقين بفضائح فساد من العيار الثقيل.
ويلتقي أعضاء اتحاد «كونكاكاف» في المكسيك لاختيار رئيس جديد، بعد خمسة أشهر من إيقاف رئيسه الأخير الهندوراسي ألفريدو هاويت في ديسمبر الماضي. ووعد المرشحان لهذا المنصب، رئيس الاتحاد الكندي فيكتور مونتالياني، ورئيس اتحاد برمودا لاري موسندن، بتنظيف المنظمة من الفساد. ولم يسمح لغوردون ديريك من أنتيغوا وباربودا بالترشح لموقع الرئاسة، بسبب فشله في تخطي امتحان نزاهة من قبل الاتحاد الدولي (فيفا)، لم يكشف عن أسباب منعه.
وكان «كونكاكاف» في قلب فضائح الفساد التي تضرب الفيفا منذ مايو 2015. ويخوض الرئيس التاريخي لـ«كونكاكاف» الترينيدادي جاك وارنر معركة لتجنب تسليمه إلى الولايات المتحدة بعد اتهامه بالتآمر والابتزاز، فيما يعد الأمين العام السابق الأميركي تشاك بليزر أبرز الجواسيس الذي اعترف بارتكاباته وساهم بإيقاع كثيرين.
وأقر جيفري ويب من جزر كايمان، الذي خلف وارنر، بتهم الابتزاز، وغسل الأموال والاحتيال العام الماضي بعد تسليمه من قبل سويسرا.
وسلمت سويسرا أيضا هاويت في يناير الماضي، وظهر في محكمة في نيويورك الشهر الماضي حيث أقر بأربع تهم جزائية، بينها الابتزاز والاحتيال في ما يتعلق بفضيحة الفيفا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة