وصول أولى طائرات المساعدات السعودية إلى العراق

وصول أولى طائرات المساعدات السعودية إلى العراق

سفير السعودية في بغداد: هناك من يطالب بالدعم بالسلاح وهذه ليست سياستنا
الخميس - 4 شعبان 1437 هـ - 12 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13680]
السفير السعودي ثامر السبهان

قال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان أمس إن طائرة مساعدات أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتجهت إلى العراق، مؤكدًا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن هذه الطائرة هي بداية لطائرات ستتوالى. وأكد السبهان في تغريدة مرتبطة أن هناك من يطالب بإنشاء ميليشيات أو الدعم بالسلاح مضيفًا: «هذه ليست سياستنا، نحن نقول توحدوا وتسامحوا واجعلوا الوطن الموحد همكم وهذا أنفع سلاح لكم».
وجاء في بيان رسمي عن السفارة السعودية في العراق صدر أمس بشأن طائرة المساعدات الإنسانية للنازحين في الأنبار: «استمرارا للمساعدات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة لأشقائها المتضررين والنازحين في محافظة الأنبار، وصلت إلى مطار بغداد الدولي اعتبارا من يوم أمس الأربعاء المساعدات الإغاثية وسيتلوها وصول طائرات أخرى يومي الخميس والجمعة المقبلين». وأكد البيان أن هذه الطائرة والمساعدات الأخرى هي تنفيذ لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.
وقال البيان: «هذه الحملة الإغاثية تأتي تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم الاحتياجات اللازمة والضرورية لإغاثة المتضررين في الأنبار».
وأشار البيان إلى أن «السفارة ستتولى المتابعة والتنسيق مع السلطات العراقية والمؤسسات الخيرية في العراق لإيصال هذه الاحتياجات الضرورية للنازحين والمحتاجين». وتعد هذه المساعدات الأولى من نوعها التي تقدمها المملكة العربية السعودية إلى العراق بعد عودة العلاقات وفتح السفارة السعودية في بغداد في 15 من ديسمبر (كانون الأول) الماضي بعد 25 عاما على إغلاقها.
من جانبهِ عبر مجلس محافظة الأنبار عن تثمينه لمواقف السعودية في الوقوف مع شقيقه العراق في كل المجالات من أجل عبوره المحنة، وقال عضو مجلس محافظة الأنبار طه عبد الغني في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن «مجلس محافظة الأنبار والحكومة المحلية تلقت الكثير من الدعوات من قبل الدول والمنظمات من أجل المساهمة والمساعدة في إعمار مدن الأنبار ومساعدة أهلها النازحين الذين تجاوز عددهم المليون نازح، كان آخرها الالتفاتة الكريمة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين في محافظة الأنبار».
وأضاف عبد الغني «إننا في مجلس الأنبار وحكومتها المحلية نثمن المواقف الأخوية التي تقدمها الجارة الشقيقة المملكة العربية السعودية باعتبارها من الدول المساندة للعراق في كل الصعد والمجالات، وقد أكد لنا الأخ سفير المملكة السعودية لدى العراق ثامر السبهان وقوف المملكة العربية السعودية مع العراق والمساهمة الفاعلة في إعادة إعمار المدن المحررة من قبضة التنظيم الإرهابي وتقديم المساعدات العاجلة لأهالي الأنبار، وبالفعل وصلت تلك المساعدات وسيتم توزيعها على نازحي الأنبار».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة