مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية: القضاء على «داعش» لن يتم خلال فترة أوباما الرئاسية

مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية: القضاء على «داعش» لن يتم خلال فترة أوباما الرئاسية

كلابر حذر من «حرب طويلة» واستمرار الفوضى بعد انتهائها
الخميس - 4 شعبان 1437 هـ - 12 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13680]
جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية (أ.ف.ب)

قال جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الوطنية التي تجمع 17 وكالة استخبارات، أبرزها وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه)، ووكالة الاستخبارات العسكرية (دي آي إيه)، إن الولايات المتحدة غير قادرة على القضاء على تنظيم داعش قبل انتهاء فترة حكم الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وفي مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست»، قال كلابر: «فقد (داعش) أراضي كثيرة، ونحن نقتل منهم أعدادا كثيرة. سنسترد الموصل، لكن سيستغرق ذلك وقتا طويلا، وستكون حربا معقدة». وأضاف: «لا أعتقد أن ذلك سيحدث خلال هذه الإدارة (إدارة الرئيس باراك أوباما التي سوف تنتهي مع بداية العام المقبل)».

وأوضح كلابر أنه، حتى بعد «هزيمة المتطرفين» في العراق وسوريا، لن تنتهى الحرب و«ستستمر المشكلة. ستكون هناك حالات قمع وقتل لفترة طويلة»، وردّا على سؤال «ما الحل؟»، قال كلابر: «ليست عندي إجابة. لا تستطيع الولايات المتحدة حل هذه المشكلة.. سيستمر وجود عدد كبير من الشباب المتطرف، ومناطق لا تسيطر عليها أي حكومة، وتحديات اقتصادية، وكميات كبرى من الأسلحة».

وفي إجابة عن سؤال عن تصريحات الرئيس أوباما لمجلة «أتلانتيك» بأن الولايات المتحدة سئمت مساعدة حلفائها في الشرق الأوسط، وأنها لم تعد تعتمد اقتصاديا على المنطقة كما كانت الحال في الماضي، قال كلابر إنه يؤيد أوباما بصورة عامة، لكنه أضاف: «لا أعتقد أننا نقدر على أن نخرج من المنطقة هكذا. في أماكن كثيرة حول العالم، تتوتر الأوضاع عندما تغيب قيادتنا. يجب أن نبقى لتسهيل جهود الاستقرار، أو للتوسط لتحقيق الاستقرار، أو لتوفير القوة».

وفي الشهر الماضي، حذر كلابر الدول الأوروبية من أن تنظيم داعش «يقوم بنشاطات سرية» في عدد من هذه الدول، ذاكرا منها بريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا. وقال، في مقابلة نشرتها صحيفة «كريستيان سيانس مونيتور»: «نعم، يقومون (الداعشيون) بنشاطات إرهابية. طبعا، يسبب هذا قلقا لنا، ولحلفائنا الأوروبيين». وأضاف: «نستمر في اكتشاف أدلة كثيرة عن مؤامرات يقوم بها (داعش) في أوروبا».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة