الرئيس الباكستاني: مصرون على إعادة السلام للمناطق القبلية

الرئيس الباكستاني: مصرون على إعادة السلام للمناطق القبلية

بما فيها الحوار مع المسلحين من أجل السلام والاستقرار
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ
الرئيس الباكستاني ممنون حسين

قال الرئيس الباكستاني ممنون حسين أمس إن بلاده عازمة على الوفاء بتحدياتها الأمنية في المناطق القبلية المدارة فيدراليا، وإنها تسلك شتى السبل، بما فيها الحوار مع المسلحين من أجل السلام والاستقرار. ونقلت وكالة «أسوشييتد برس أوف باكستان» للأنباء عن ممنون قوله إن «المناطق القبلية المدارة فيدراليا تأثرت بشكل خطير بالحرب التي دامت عقدا من الزمن في أفغانستان». يشار إلى أن المؤتمر جرى تنظيمه بمعرفة معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام آباد و«المعهد الدنماركي للدراسات الدولية» في مقر معهد الدراسات الاستراتيجية. وقال ممنون إنه من المهم فهم أن انسحاب القوات الأميركية وقوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) من أفغانستان يمكن أن يجلب تحديات جديدة في منطقة فاتا والحزام القبلي بالكامل. وأضاف: «نحتاج إلى أن نولي اهتماما أكبر لهذه المنطقة لضمان السلام الدائم والاستقرار والتنمية».
وأضاف ممنون: «استقرار أوضاع السلام والأمن في الدولة والمنطقة يعد متطلبا أساسيا للتقدم والتنمية في باكستان». وأشار إلى أن هدف سياسة الحكومة الباكستانية بالنسبة لأفغانستان هو تعزيز السلام والاستقرار فيها.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة