الرئيس الهندي مودي ينشر شهادات تخرجه بعد خلاف مع خصومه

الرئيس الهندي مودي ينشر شهادات تخرجه بعد خلاف مع خصومه

يعتز بأنه ابن لبائع شاي فاز بتأييد الفقراء
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ

في محاولة لدحض مزاعم أحد خصومه السياسيين بأنه زور في مؤهلاته، نشر حزب رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، أمس، شهادتي تخرجه الجامعيتين. وصعد أرفيند كيجروال، رئيس وزراء إقليم دلهي، هجومه على مودي منذ فوزه في انتخابات في العاصمة الهندية العام الماضي.
ولم يوضح كيجروال لماذا قد يرغب مودي في الزعم بحصوله على درجة علمية لم يحصل عليها، لكن مزاعمه أثارت موجة مستعرة من التكهنات على مواقع التواصل الاجتماعي مست وترا داخل الحزب القومي الهندوسي الذي ينتمي له رئيس الوزراء الذي استاء من الإساءة لسمعته.
وكثيرا ما يشير مودي إلى رحلته من بداياته المتواضعة كابن بائع للشاي إلى زعيم وطني فاز بتأييد فقراء البلاد. وحصوله على درجة علمية يناسب هذه الرواية عن رجل عصامي مصمم على النجاح.
وحمل زعماء بارزون في حزب بهاراتيا جاناتا عاليا ما قالوا إنها شهادات مودي وهي شهادة بكالوريوس الآداب من جامعة دلهي وشهادة ماجستير الآداب في مجال العلوم السياسية من جامعة جوجارات مسقط رأسه.
وقال أميت شاه، رئيس الحزب، في مؤتمر صحافي في نيودلهي: «إنه لأمر مؤسف أن نضطر إلى إظهار المؤهلات العلمية لرئيس الوزراء».
ورفض متحدثون باسم الجامعتين التعليق على ما إذا كانت الشهادتان العلميتان صحيحتين، ويقول كيجروال إن لديه أدلة على أن مودي تلاعب بشهادات شخص يحمل الاسم نفسه.
وأيد متحدث باسم الحزب الذي ينتمي له كيجروال الاتهامات قائلا: «إن التواريخ والأسماء غير متوافقة في شهادتي مودي». وقال فيكاس يوجي: «يسعدنا أن يكون لدينا رئيس وزراء غير متعلم لكن لا يسعدنا أن يكذب بشأن درجاته العلمية». ووزع حزب مودي صورا للشهادتين على الصحافيين، وطالب كيجروال بالاعتذار للبلاد على التشكيك في مؤهلات مودي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة