موجز إعلامي

موجز إعلامي

الاثنين - 1 شعبان 1437 هـ - 09 مايو 2016 مـ

* 3 ملايين مشاهد تابعوا فوز ليستر سيتي ببطولة الدوري الممتاز
* لندن - «الشرق الأوسط»: انتهى لقاء توتنهام هوتسبر مع تشيلسي بالتعادل، وهو ما يضمن لليستر سيتي بقيادة المدرب كلوديو رانيري بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقد تابع قرابة 3 ملايين مشاهد غاري لينكر، المعلق الرياضي الشهير، وهو يحتفل بفوز ليستر سيتي بالبطولة، مع ارتدائه كامل ملابسه، خلال حلقة خاصة من برنامج «ماتش أوف ذي داي» (مباراة اليوم)، الذي تذيعه قناة «بي بي سي» الأولى.
كان لينكر سبق وأن تعهد بأنه سيذيع برنامجه مرتديًا سراويله الداخلية فقط حال فوز ليستر سيتي بالدوري الممتاز. وفي أعقاب إخفاق توتنهام هوتسبر في إلحاق الهزيمة بتشيلسي، الأمر الذي ضمن لليستر سيتي اقتناص البطولة، عقد المذيع دان والكر مقابلة مع لينكر في منزل الأخير.
رئيس «بلومبيرغ»: الناشرون يجنون أموالاً ضخمة من وراء تحديثات الأخبار
واشنطن - «الشرق الأوسط»: قال جستين سميث، رئيس مؤسسة «بلومبيرغ ميديا»، إن موقع «فيسبوك» يجني ما بين 16 و18 مليار دولار سنويًا من وراء تطبيق تحديثات الأخبار. وأعرب سميث عن اعتقاده بأن شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تجني قدرًا من المال أكبر بكثير من وراء تطبيق تحديثات الأخبار عما تجنيه المؤسسات الإخبارية من وراء المرور عبر الوصلات (اللينكات). وشرح سميث أن الصحف والمجلات وجهات نشر أخرى تجني مجرد فتات، مقارنة بما يحققه موقع «فيسبوك» من وراء الإعلانات التجارية، رغم أن تلك الجهات الإخبارية تضطلع بدور محوري في إسعاد مرتادي الموقع. وفي تصريحات لصحيفة «غارديان»، قال سميث، الرئيس التنفيذي لذراع النشر التابع لمؤسسة «بلومبيرغ»، إنه رغم أن «فيسبوك» يرسل المرور إلى المواقع الإلكترونية، فإن الموقع يجني قدرًا أكبر بكثير من المال من وراء الإعلانات التي تظهر عبر تطبيق تحديثات الأخبار لديه.
* تحديات في مواجهة رئيسة «إيه بي سي» الجديدة
* واشنطن - «الشرق الأوسط»: خلال أسبوعها الأول في منصبها الجديد، تواجه ميشيل غوثري، المديرة الإدارية الجديدة لمؤسسة «إيه بي سي»، تحديات جمة، منها تقليص الموازنة والمثول أمام لجنة تقديرات الاتصالات التابعة لمجلس الشيوخ. وفي أول رسالة لها عبر البريد الإلكتروني منها إلى العاملين المعاونين لها، قالت غوثري إنها في انتظار الترتيبات الخاصة بالموازنة الجديدة، وإنها ستبعث لهم بتوصياتها، الأربعاء.
كان المدير الإداري السابق للمؤسسة، مارك سكوت، قد دعا مالكولم تورنبول، رئيس وزراء أستراليا، لإظهار التزامه تجاه «إيه بي سي» من خلال الإبقاء على الـ20 مليون دولار التي كانت حكومة غيلارد قد خصصتها لتعزيز المؤسسات الإخبارية، اعترافًا بما تعانيه الصناعة من خسارة للعاملين كمراسلين متخصصين وأهمية المحتوى المحلي الرقمي وتراجع الاستثمارات بالمجال الصحافي الإخباري.
* الحكومة تنفي سعيها للسيطرة على «بي بي سي»
* لندن - «الشرق الأوسط»: نفت الحكومة تقارير قالت إنها تسعى لتحديد جدول برامج «بي بي سي»، في أعقاب تقارير تشير إلى أنها ستمنع المؤسسة الإعلامية من إذاعة برامج تحظى بشعبية كبيرة، مثل «ستريكتلي كوم دامسنيغ»، خلال أوقات ذروة المشاهدة.
كان حزب العمال قد اتهم جون ويتينغديل، وزير الثقافة، بـ«التدخل غير المقبول» في «بي بي سي» قبل صدور تقرير حكومي رسمي يحدد نظامًا جديدًا للمؤسسة في إطار اتفاق مقترح لتجديد الميثاق الملكي الممنوح لـ«بي بي سي» لمدة 11 عامًا أخرى.
كانت «بي بي سي» قد أعربت عن قلقها إزاء خطوات قالت إنها ستقوض استقلاليتها، خاصة خططًا ترمي لتمكين الحكومة من تعيين غالبية أعضاء كيان جديد يتولى مسؤولية إدارة المؤسسة، بدلاً عن «صندوق بي بي سي».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة