الشرطة الروسية تعتقل رجلًا يشتبه في تورطه بمقتل خمسة أشخاص بهجوم شرق موسكو

الشرطة الروسية تعتقل رجلًا يشتبه في تورطه بمقتل خمسة أشخاص بهجوم شرق موسكو

الأحد - 30 رجب 1437 هـ - 08 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13676]

ذكر مصدر في وزارة الداخلية الروسية، أن الشرطة في منطقة موسكو، أعتقلت رجلا يشتبه أنّه قتل خمسة من راكبي الدراجات في إطلاق نار بقرية في منطقة شرق العاصمة اليوم (الاحد).

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء عن المصدر، قوله "عثر رجال الشرطة بمنطقة موسكو على مكان رجل يشتبه في تورطه بمقتل خمسة من راكبي الدراجات وتم اعتقاله"، مضيفا أنّ المشتبه به يدعى إليا أسيف (27 سنة) وهو أحد السكان المحليين.

وطبقا للجنة التحقيقات، كشف أسيف جميع الملابسات بشأن الحادث. فيما لم يكشف المحققون حتى الآن عن تفاصيل بشأن الحادث.

من جهة أخرى، نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للانباء، عن إدارة لجنة التحقيقات في منطقة موسكو، قولها، إنّ المشتبه به وهو من سكان بلدة "يغوريفسك" بمنطقة موسكو، الذي اعتقل للاشتباه بتورطه في مقتل خمسة من راكبي الدراجات البخارية، اعترف بالذنب وملابسات الحادث.

وأضاف المصدر "اعتُقل المشتبه به بالقرب من المبنى الذي كان يعيش فيه. ويستجوبه المحققون الآن بوصفه مشتبها به. واعترف بالذنب وكشف عن جميع الملابسات بشأن ما حدث".

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء، قد نقلت عن مصدر في أجهزة الطوارئ الروسية، قوله في وقت سابق، إنّ مسلحًا مجهولا قتل خمسة أشخاص في قرية شرق منطقة موسكو. مضيفًا "كان هناك هجوم على مجموعة من راكبي الدراجات، وقتل خمسة أشخاص. كان المهاجم مسلحا ببندقية صيد صغيرة. والبحث جار عنه".

وكان الهجوم قد وقع في مصنع مهجور للجعة في منطقة شيلنوخوفو على بعد 80 كيلومترا جنوب شرقي موسكو.

وذكر محققون أنّ قرويا أطلق النار على الاعضاء الخمسة لأحد أندية الدراجات البخارية في أعقاب شجار.

ولقى الخمسة حتفهم على الفور، فيما نجت امرأتان كانتا مع راكبي الدراجات.

وتردد أن راكبي الدراجات كانوا يعتزمون المشاركة في موكب ينظم غدا الاثنين بمناسبة عيد النصر؛ وهو اليوم الذي تغلب فيه الجيش السوفييتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة