كومباني قائد بلجيكا ومانشستر سيتي أحدث الغائبين عن يورو 2016

كومباني قائد بلجيكا ومانشستر سيتي أحدث الغائبين عن يورو 2016

تعرض لإصابة في عضلات الفخذ خلال مواجهة ريال مدريد في دوري الأبطال
الأحد - 30 رجب 1437 هـ - 08 مايو 2016 مـ

تلقت بلجيكا صفعة قوية اليوم الأحد بعد التأكد من غياب قائد منتخب بلجيكا ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي فينسنت كومباني عن بطولة يورو 2016 بفرنسا بسبب الإصابة.

وقال كومباني مساء السبت عبر حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «سأغيب عن اليورو، إنه نبأ سيء جدًا، أكتب لكم من على فراشي بالمستشفى».

وخرج كومباني (30 عامصا) مبكرًا من ملعب مباراة فريقه مانشستر سيتي أمام ريال مدريد الإسباني يوم الأربعاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعد أن تعرض لإصابة في عضلات الفخذ.

وتعرض كومباني لسلسلة من الإصابات المتنوعة في السنوات الأخيرة، وشارك في 22 من أصل 57 مباراة رسمية لسيتي هذا الموسم، لكنه أكد على عدم تفكيره في الاعتزال.

وأشار كومباني: «قد أقف في مكاني وأشعر بالأسف على نفسي، قد أخشى على مسيرتي، مثلما يفعل الآخرون، قد أستسلم، لكن هذا ليس أنا.. أنا مقاتل».

وتعد إصابة كومباني ضربة قوية لمنتخب بلجيكا الذي يواجه إيطاليا وآيرلندا والسويد في دور المجموعات لـ«يورو 2016».

وأكد كومباني: «أثق في أصدقائي وزملائي وقدرتهم على تشريفنا في بطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة في فرنسا، أنا أكبر مشجع لهم الآن وسأوجد هناك من أجل دعمهم».

وكانت الإصابة قد تسببت في غياب كثير من نجوم المنتخبات المشاركة في أمم أوروبا التي تستضيفها فرنسا الشهر المقبل، وعلى رأسهم تشامبرلين لاعب وسط آرسنال والمنتخب الإنجليزي بسبب إصابة في الركبة، وكذلك فيراتي لاعب وسط باريس سان جيرمان وتشيرشي مهاجم جنوا عن المنتخب الإيطالي، وأخيرا إلكاي جندوجان لاعب وسط دورتموند والمنتخب الألماني.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة