سوريا: خسائر كبيرة لـ«فيلق القدس» في خان طومان وسط تستر طهران

سوريا: خسائر كبيرة لـ«فيلق القدس» في خان طومان وسط تستر طهران

الحرس الثوري يطالب الإيرانيين بالهدوء بعد سقوط عدد كبير من قواته في جبهة حلب
الأحد - 30 رجب 1437 هـ - 08 مايو 2016 مـ
صورة جوية لحظة انفجار طال غرفة عمليات الحرس الثوري في خان طومان (يوتيوب، الشرق الأوسط)

كشفت مصادر إيرانية مطلعة عن مقتل 50 من عناصر «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني على الأقل، خلال معارك خان طومان، جنوب مدينة حلب في شمال سوريا، بين يومي الخميس والجمعة. وأصدر مركز قيادة الحرس الثوري في محافظة مازندران، بشمال إيران، بيانا دعا فيه الإيرانيين إلى الهدوء، وتحدث فيه عن مقتل عناصر من عناصره في معارك عنيفة ببلدة خان طومان دون أن يذكر العدد الحقيقي للخسائر. وأوضح البيان أن عناصر «فيلق القدس» قضوا خلال «حرب بالوكالة تشن ضد إيران».

من جانب آخر، ذكرت صحيفة «جام جم» التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، نقلاً عن مصادر في الحرس الثوري، مقتل عدد كبير من القوات الإيرانية في جبهة حلب. وحسب المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام إيرانية، فإن عدد القتلى «يقدر بالعشرات». وبدوره، أفاد موقع «فردا نيوز»، المقرّب من جماعات الحرس الثوري المتشددة، أن عدد قتلى القوات الإيرانية والأفغانية تجاوز 80 عنصرًا. إلا أنه في الوقت نفسه، ذكر أن هناك عناصر من حزب الله اللبناني بين القتلى. ونقلا عن مصادر إيرانية وجّه الموقع اتهامات إلى تركيا بتقديمها دعمًا لوجيستيًا واستخباراتيًا في الهجوم على القوات الإيرانية.

حتى الآن لم يصدر أي تصريح من الجيش الإيراني بشأن قواته بعد أيام من تأكيد وكالة «مهر» الحكومية وجود «القوات الخاصة» من «اللواء 65» في مهمة قالت إنها «استشارية» في خان طومان. وفي السياق نفسه، نشرت وكالات ومواقع إيرانية صورة ضوئية من محادثة عنصر إيراني عبر «واتساب» يفيد بمحاصرة 83 من المقاتلين الإيرانيين «لا يستطيعون التحرك من مكانهم». وحسب الصورة يطالب مقاتلاً إيرانيًا بتكثيف القصف المدفعي لمساعدتهم على الانسحاب، مضيفًا بأنه يفضل الموت على وقوعه أسيرًا بيد الخصوم.

في هذه الأثناء، نقلت وكالة أنباء «فارس» التابعة للحرس الثوري عن مسؤول إدارة العلاقات العامة في مركز «كربلاء» بالحرس في محافظة مازندران على الساحل الجنوبي ببحر قزوين، إن 34 من ضباط الحرس الثوري سقطوا بين قتيل وجريح في «معارك شرسة» بخان طومان. وأضاف المسؤول وفق الوكالة أن الحرس سيعلن لاحقًا موعد وصول الجثث إلى مازندران، وتأتي الإحصائية بينما طالب بيان الحرس الثوري الإيرانيين إلى تجاهل الإحصائيات التي تشير إلى عدد القتلى. ومن جهة أخرى، نفت وكالة «فارس» أسر عناصر إيرانيين في خان طومان، وادعت أن العدد الحقيقي ثلاثة أشخاص من القوات السورية بينهم أفغاني من فيلق «فاطميون».

يذكر، أنه للمرة الأولى يذكر بيان رسمي للحرس الثوري أنه يخوض «حربًا بالوكالة» في سوريا، مطالبًا الإيرانيين بألا يكترثوا بما ينشر حول الحرب ما لم تؤكد صحتها القوات المسلحة الإيرانية. ولقد وصف بيان الحرس الثوري قتلى تلك المعارك بـ«مقاتلي الخطوط المتقدمة لكربلاء»، كما اتهم قوات المعارضة السورية بـ«خرق الهدنة» في حلب، مما أدى إلى مقتل عدد كبير من «المستشارين» الإيرانيين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة