منير رفة: الوضع المالي في الاتحاد «غامض»

منير رفة: الوضع المالي في الاتحاد «غامض»

الفريق الكروي يستعد لكلاسيكو «تحصيل الحاصل».. وإقبال ضعيف على التذاكر
السبت - 29 رجب 1437 هـ - 07 مايو 2016 مـ
الاتحاد خرج خالي الوفاض من الموسم الحالي ({الشرق الأوسط})

أكد منير رفة عضو شرف نادي الاتحاد أن الوضع في ناديه غامض، في ظل عدم وضوح القوائم المالية وما بها من الأرقام، مشيرًا إلى أن الأحاديث عن اختلافات ظهرت في الميزانية السابقة لناديه تفتقر للدقة على اعتبار أن الأحاديث عن الأمور المادية تتطلب فحصا وتدقيقا وتأكدا من صحة المستندات والتواريخ وهل تم تسجيلها أم لا في حسابات النادي، إلى جانب مسألة إشعار المحاسب القانوني بها، وعند ذلك يتم تحديد الجهة المسؤولة عن الاختلافات «إن كان ما قيل صحيحًا».
وقال عضو شرف نادي الاتحاد لـ«الشرق الأوسط»: «وفق معلوماتي أن الميزانية التي تم عرضها إبان انتخاب رئيسا لنادي الاتحاد إبراهيم البلوي وعرضت الجمعية العمومية كانت مدققة من قبل المحاسب القانوني فيصل الصبان، وهناك ميزانيتين خرجت من الإدارة الحالية الأولى في 30 يونيو (حزيران) 2015 والثانية في 31 مارس (آذار) 2016، الأولى تمت مراجعتها من المحاسب القانوني المعتمد من الجمعية العمومية، إلا أنني لا أؤكد بأنها سلمت لإدارة النادي من عدمه. أما الميزانية الثانية فلم تسلم للمحاسب، حيث أرسلت مباشرة لرعاية الشباب قبل أن ترسل للمحاسب القانوني لتدقيقها».
وتمنى رفة أن يتضح الغموض الذي يحيط بمستقبل ناديه مع ظهور نتائج اللجنة المشكلة من رعاية الشباب، لتوضيح الحقائق لأعضاء الجمعية العمومية وللرأي العام بصورة كاملة.
فيما كانت أنباء تناولت وجود تباين في أرقام القوائم المالية التي تم عرضها من الإدارة السابقة للنادي، مشيرًا إلى ارتفاع المطالبات المالية لبعض المستحقات المجدولة في الميزانية، الأمر الذي ضخم من مديونية النادي، لتبلغ حاجز الربع مليار، وأخرى تشير إلى عدم صحة جميع ما يتم تداوله، بأن هناك اختلافا، كون الميزانية دققت من قبل محاسب قانوني للنادي قبل أن يتم عرضها. وينتظر الاتحاديون ما ستخرج به اللجنة المشكلة من رعاية الشباب بعد حصر وتمحيص الوضع المالي لناديها، والتي ينتظر أن تنهي أعمالها الثلاثاء المقبل، وفق بيان رعاية الشباب الذي حدد مهلة لا تتجاوز أسبوعين لها في بيانه الصادر في الـ26 أبريل (نيسان) الماضي، والتي أكدت عزمها الإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة بالتقرير فور انتهاء اللجنة من عملها.
من جهة أخرى، كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» عن تحركات لإبراهيم البلوي رئيس نادي الاتحاد للبدء في التنسيق مع الجهاز الفني بما يتعلق ببرنامج الإعداد للفريق لمنافسات الموسم الرياضي.
وأبان المصدر عن انتظار الإدارة التقرير الفني المتكامل من الجهاز الفني خلال اليومين المقبلين، لتحديد الأولويات التي سيتم التحرك على ضوئها من الالتفات لعقود اللاعبين التي شارف بعضها على الانتهاء لتجديد معهم من عدمها، إلى جانب دراسة إمكانية إعارة آخرين لم يحظوا برضا الجهاز الفني خلال الفترة الماضية.
وعلى الصعيد الفني، واصل الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد تحضيراته يوم أمس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالنادي، بعد عودته أول من أمس من العاصمة العمانية مسقط، وذلك في إطار استعدادات الفريق لمواجهة الكلاسيكو المنتظرة أمام النصر الأحد المقبل ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين للدوري السعودي للمحترفين. فيما ينتظر الجهاز الفني نتائج الفحوصات الطبية التي سيجريها اللاعبان الروماني سان مارتين والظهير الأيسر ماجد الخيبري والتي ستوضح إمكانية الاستعانة بهما من عدمه في مواجهة الكلاسيكو بعد الإصابة التي تعرضا لها في مواجهة سبهان الإيراني في ختام مباريات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا. الأمر الذي سيتضح المدة التي يحتاجها اللاعبان للعودة للتدريبات الجماعية، فيما تأكد غياب المدافع ياسين حمزة عن الفريق إلى نهاية الموسم، بعد تشخيص إصابته بتمدد في أحد أوتار عضلات الظهر. فيما استهل الروماني فيكتور بيتوركا مدرب فريق الاتحاد المران باجتماع عقده باللاعبين طالبهم بها بالسعي لإسعاد جماهيرهم بالفوز والعمل بروح الفريق الجماعي لتجاوز منافسهم والثأر لخسارتهم من ذات الفريق في نصف نهائي كأس الملك، في الوقت الذي انطلق المران الذي فرض عليه طوق من السرية لتجنب الكشف عن مخططه التكتيكي للمباراة، بتدريبات لياقية وفنية منوعة، قبل الشروع في تطبيق عدد من الجمل التكتيكية خلال المناورة التي اختتم بها المران.
في المقابل، شهد موقع «مكاني» المخصص لبيع تذاكر المواجهات المقامة على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة إقبالا ضعيفًا من قبل الجماهير الصفراء، وقد يكون لعدم أهمية المباراة في تغيير مسار ترتيب الفريقين بالدوري دور في هذا الإقبال.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة