المئات يتظاهرون في أنحاء متفرقة من بغداد

المئات يتظاهرون في أنحاء متفرقة من بغداد

مطالبين بالإصلاحات ومحاربة الفساد
الجمعة - 28 رجب 1437 هـ - 06 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13674]

تظاهر المئات غالبيتهم من أنصار التيار الصدري في أماكن متفرقة بعد صلاة (الجمعة) اليوم، في العاصمة العراقية بغداد، بعيدًا عن وسط المدينة، مؤكدين مطالبهم بالإصلاحات ومحاربة الفساد.

وقد تظاهر الآلاف مرارًا خلال الأسابيع الماضية للضغط على الحكومة من أجل تعيين وزراء تكنوقراط مستقلين، بدلاً من موالين لأحزاب سياسية.

وكانت ساحة التحرير والمنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة ومجلس النواب، كلاهما في وسط بغداد، الموقع الرئيسي لتجمع المتظاهرين الذين اقتحموا مبنى البرلمان داخل المنطقة الخضراء.

وقال مصدر في مكتب الصدر في النجف اليوم، لوكالة حافة الفرنسية، إنّ «التظاهرات الغاضبة ستنطلق في أماكن إقامة صلوات الجمعة في كل محافظة، احتجاجًا على عدم تصويت البرلمان على حكومة التكنوقراط وممارسة التسويف والمماطلة».

وأكد إبراهيم الجابري مسؤول مكتب التيار الصدري في الجانب الشرقي من بغداد أنّ «التظاهرات مستمرة في كل مكان حيث تقام صلاة الجمعة في بغداد والمحافظات ضد الفساد والمفسدين»، مضيفًا: «نحن بانتظار جلسة البرلمان وهذه فرصة أعطيناها للحكومة».

من جانبها، اتخذت القوات الأمنية إجراءات مشددة شملت قطع طرق وجسور رئيسية تؤدي إلى المنطقة الخضراء، بحواجز كونكريتية إضافة إلى انتشار مكثف لقوات الأمن.

وأضاف الجابري: «يعلمون أنّنا لن نخرج للتظاهر، وقاموا بهذا كأنّه من موقع القوة، لكن القوة عند الشعب وليست عند الطغاة»، مؤكدًا أنّ «تظاهرة خرجت في مدينة الصدر، والتظاهرات مستمرة ولن تتوقف».

ويطالب المتظاهرون وغالبيتهم من أنصار رجل الدين مقتدى الصدر، بإصلاحات ومحاربة الفساد في معظم المؤسسات الحكومية.

وفشل مجلس النواب في التصويت على أسماء مرشحين تكنوقراط، قدمهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بسبب تجاذبات سياسية.

ويسعى العبادي إلى تشكيل حكومة من وزراء مستقلين، لكنه يواجه معارضة من قبل الأحزاب الكبيرة التي تتمسك بسيطرتها على مقدرات البلاد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة