ألمانيا تخفف القيود على استخدام القنب للأغراض الطبية

ألمانيا تخفف القيود على استخدام القنب للأغراض الطبية

ستباع في الصيدليات في ربيع 2017 وستضمنها أنظمة الرعاية الصحية
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ

وافقت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء على تخفيف القيود على استخدام القنب في علاج الأمراض الخطيرة اعتبارًا من بداية العام المقبل، إذا لم تتوفر لدى المرضى خيارات علاجية أخرى.

ووفقًا لمسودة القانون المتوقع أن يبدأ تنفيذه في ربيع 2017 ستباع زهور القنب المجففة ومستخلصاتها في الصيدليات بالوصفة الطبية وستغطي أنظمة الرعاية الصحية تكاليف هذا العلاج.

ومن الدول الأخرى التي أجازت تعاطي القنب لأغراض طبية إيطاليا وجمهورية التشيك. وتجرم بعض الولايات الأميركية تعاطي القنب.

وحتى الآن ليس بوسع الألمان الذين يعانون من أمراض عضال مثل السرطان والإيدز والشلل الرعاش الحصول على القنب إلا بموافقة خاصة، كما أنهم يتحملون تكاليف الحصول على هذه النبتة المخدرة.

وقال وزير الصحة الألماني هيرمان جروهه: «هدفنا هو علاج أصحاب الأمراض الخطيرة بأفضل طريقة ممكنة».

وستقيم الحكومة مزارع خاصة لزراعة القنب تحت إشرافها وستستورد ما تحتاجه في الوقت الحالي.

وتتوقع شركة «إي بي إي إس وورلد» لبحوث السوق أن يزيد حجم مبيعات الماريوانا للأغراض الطبية إلى 4.‏13 مليار دولار في 2020 مقابل 6.‏3 مليار في 2015.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة