الحكومة الشرعية في اليمن تجدد تمسكها بالمرجعيات الدولية والإقليمية والمحلية للحل السياسي في البلاد

الحكومة الشرعية في اليمن تجدد تمسكها بالمرجعيات الدولية والإقليمية والمحلية للحل السياسي في البلاد

الثلاثاء - 25 رجب 1437 هـ - 03 مايو 2016 مـ

جددت الحكومة الشرعية في اليمن، تمسكها بالمرجعيات الدولية والإقليمية والمحلية، للحل السياسي في البلاد، ممثلة في قرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني الشامل.

وأكد منصور بجاش المسؤول في وزارة الخارجية اليمنية، خلال لقائه اليوم (الثلاثاء)، في مدينة الرياض، سفير جمهورية التشيك لدى اليمن يري سلافيك، أن الحكومة الشرعية حريصة على إحلال السلام وإنجاح المشاورات في الكويت مع وفد يمثل الانقلابيين. وأشار إلى أن الوفد الحكومي علق مشاركته في المشاورات نتيجة استمرار الخروقات العسكرية من قبل الانقلابيين، وسيطرتهم على معسكر العمالقة، الواقع في محافظة عمران، شمال صنعاء.

وأوضح بجاش، الذي يشغل منصب وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، أن الحكومة متمسكة بالمرجعيات الثلاث في المشاورات الجارية مع الانقلابيين، والمتمثلة بقرار مجلس الأمن رقم 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

من جانبه، أكد السفير التشيكي دعم بلاده للحكومة الشرعية ولمشاورات الكويت، معربًا عن أمله في أن تفضي المشاورات إلى سلام دائم في اليمن.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة