محمد بن داخل لـ «الشرق الأوسط»: «الاتحاد» سيتجاوز أزمته.. ولن نتخلى عنه

محمد بن داخل لـ «الشرق الأوسط»: «الاتحاد» سيتجاوز أزمته.. ولن نتخلى عنه

6 نجوم كبار في قائمة بيتوركا المستغنى عنهم.. وفكرة لتحويل نور إداريًا
الثلاثاء - 25 رجب 1437 هـ - 03 مايو 2016 مـ
محمد بن داخل

أكد اللواء محمد بن داخل، رئيس نادي الاتحاد السابق وعضو شرف النادي، أن التحركات الشرفية بشأن الأوضاع داخل ناديه من جانبهم لا تتجاوز الأحاديث فيما بينهم، حيث ينتظرون ما سيتم الإعلان عنه وفق بيان الرئاسة العامة لرعاية الشباب، بناء على ما ستخرج به اللجنة المشكلة من قبلها لحصر الوضع المالي في ناديه.
وقال محمد بن داخل لـ«الشرق الأوسط»: لا أعلم عن أي تنسيق شرفي حاليًا بعقد اجتماع غير رسمي لمناقشة الوضع في النادي، والوضع كما هو عليه ولا نستطيع التحرك، حيث يتطلب الأمر الانتظار لحين الاطلاع على نتائج اللجنة المشكلة من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وبناء على ذلك سيتم النقاش والعمل على معالجة الوضع، ما أن كان الأمر يتطلب تدخلهم كشرفيين.
وشدد رئيس نادي الاتحاد السابق على أن ناديه غني برجالاته، ولا يمكن التخلي عنه بأي حال من الأحوال، حيث سيعملون يدا واحدة لتجاوز ناديهم الأزمة، مستبعدًا تخلي الشرفيين عن النادي في هذا الوقت، مشيرًا إلى أن جميعهم كاتحاديين محبون لناديهم، ومن الصعوبة لمحب الابتعاد عمن يحب.
من جهة أخرى، كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» عن إعداد الروماني فيكتور بيتوركا، مدرب فريق الاتحاد، قائمة بأسماء عدد من اللاعبين الذين لا يرغب بوجودهم مع الفريق، بدءا من الموسم الرياضي المقبل، في الوقت الذي أشارت المصادر إلى ضم التقرير عددا من الأسماء الاتحادية الكبيرة، مبينًا أن القائمة تضم قرابة الـ6 لاعبين من الكبار.
وبين المصدر ذاته أن بيتوركا يعتزم الاستغناء عن الثنائي المحترف سان مارتين، والغاني سولي مونتاري، في الوقت الذي فضل الإبقاء على الفنزويلي ريفاس وحيدًا مع الفريق في للموسم المقبل، والإيعاز بجلب ثلاثي قادر على صنع الفارق مع الفريق.
في المقابل، أشارت بعض المصادر إلى اتفاق مبدئي بين إبراهيم البلوي، ولاعب الفريق السابق حسين الصادق والمشرف على فريق الخليج حاليا، لتولي مهمة إدارة الكرة مع الفريق الموسم المقبل، خلفًا للموجود حاليًا الدكتور منصور اليامي الذي كان قد أعلن رغبته في الابتعاد نهاية الموسم.
وأبان المصدر أن الاتفاق لم يأخذ طابع الرسمية، حيث ينتظر حسم إبراهيم البلوي، رئيس نادي الاتحاد، ترشحه وفوزه في الانتخابات المقبلة، لإتمام الاتفاق، في الوقت الذي أشارت أنباء عن محاولات تجرى مع قائد الفريق محمد نور في حال رغبته الاعتزال، والتي تعد الأقرب نهاية الموسم الرياضي الحالي، الإبقاء على اللاعب ضمن الجهاز الإداري للفريق.
وعلى الصعيد الفني، وصلت بعثة فريق الاتحاد إلى العاصمة العمانية مسقط، في وقت متأخر من يوم أمس، حيث توجهت بعثة الفريق إلى مقر إقامتها بأحد الفنادق الكبرى في مسقط، للراحة، تمهيدًا لاختتام الفريق تحضيراته اليوم لمواجهة فريق سباهان الإيراني على ملعب المباراة التي سيحتضن المواجهة التي ستجمع بين الفريقين في ختام منافسات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا.
من جهة أخرى فضل الجهاز الطبي عدم سفر الثنائي عبد الفتاح عسيري وعبد الرحمن الغامدي إلى العاصمة العمانية مسقط، والعلاج في النادي من إصابتهم العضلية.
فيما ذكر المركز الإعلامي أن الإدارة سوف تصدر عقوبات على اللاعبين المولد والخراع بسبب تغيبهما عن التدريبات دون عذر مسبق، حيث سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وفق النظام المتبع في النادي في حال عدم تقديمهما عذرًا مقبولاً يبرر الغياب.
فيما قرر بيتوركا استبعاد المهاجم سليمان الصبياني عن التدريبات حتى نهاية الموسم الرياضي، وجاء هذا القرار بداعي صدور سلوك غير انضباطي من اللاعب.
من جهة ثانية، أقرت لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي الكرة القدم، تغريم نادي الاتحاد 225 ألف ريال بسبب قيام جماهير الفريق برمي علب المياه في ساحة ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، خلال المواجهة التي جمعت الفريق بنظيره النصر في نصف نهائي كأس الملك، والتي خسرها الفريق بثلاثة أهداف، مقابل هدف، كما فرضت غرامة على النادي بواقع 22 ألفا و500 ريال، بسبب تأخر لاعبي الاتحاد في النزول إلى الملعب لمدة دقيقتين والذي تسبب في تأخير بدء المباراة.
كما فرضت لجنة الانضباط غرامة مالية على قائد فريق الاتحاد محمد نور بواقع 10 آلاف ريال، لدخوله ساحة الملعب خلال مواجهة فريقه أمام النصر وهو غير مسجل بالكشف الرسمي للمباراة، فيما أقرت إيقاف اللاعب محمد قاسم 4 مباريات رسمية، مع غرامة مالية تبلغ 20 ألف ريال، لتلفظه بألفاظ مهينة على منسق لقاء النصر بكأس الملك.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة