كتاب إنجلترا يختارون فاردي لاعب العام

كتاب إنجلترا يختارون فاردي لاعب العام

بليغريني يبرر خسارة سيتي أمام ساوثهامبتون.. ودرينكووتر يفلت من عقوبة مغلظة
الثلاثاء - 25 رجب 1437 هـ - 03 مايو 2016 مـ
فاردي من الظل إلى قمة الشهرة ..وفي الإطار بليغريني ألقى باللوم على توقيت المباراة (رويترز)

اختارت رابطة الكتاب الرياضيين في إنجلترا جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي أفضل لاعب هذا العام في أحدث تحول لحظوظ لاعب اعتاد التنقل بين فرق الدوريات الأقل في إنجلترا، ليصبح حاليًا مهاجم منتخب بلاده.
وسجل فاردي، 29 عامًا، الذي لعب لأندية مثل ستوكس بريدج وهاليفكس تاون وفليتوود تاون، 22 هدفًا هذا الموسم ليساعد في الصعود السريع لليستر، ليقترب من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي بعد أن كان بعيدًا تمامًا عن دائرة الترشيحات قبل بداية الموسم.
وبات فاردي، الذي أصبح أول لاعب يسجل في 11 مباراة متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، أول لاعب إنجليزي ينال جائزة رابطة الكتاب الرياضيين منذ سكوت باركر في عام 2011، إضافة إلى أنه بات أول لاعب من ليستر يفوز باللقب على مدار تاريخ الجائزة الممتد منذ 68 عامًا.
وقال فاردي: «إنه لشرف كبير أن أفوز بمثل هذه الجائزة الرفيعة وأن يضاف اسمي إلى قائمة من الفائزين السابقين التي تشمل لاعبين على أعلى مستوى. أشكر رابطة الكتاب الرياضيين وجميع من شاركوا في التصويت».
وأضاف: «أشكر أيضًا زملائي في الفريق الذين كانوا السبب وراء تحقيقي لأي شيء حققته. كان موسمًا رائعًا بالنسبة لنا جميعًا في ليستر الذي اعتمد على المجهود الجماعي وليس الفردي».
وتابع: «أشكر أيضًا المدرب (كلاوديو رانييري) وكل أفراد الطاقم التدريبي والجماهير على دعمهم».
ونال فاردي مهاجم منتخب إنجلترا 36 في المائة من الأصوات متفوقًا على زميليه في الفريق، وهما رياض محرز ونجولو كانتي، اللذين أنهيا في المركزين الثاني والثالث.
وعلق آندي دون رئيس رابطة الكتاب الرياضيين لـ«رويترز» أمس: «قصة جيمي فاردي اجتذبت أنظار كثير من الكتاب الرياضيين».
وأضاف: «إنجازه بالتسجيل في 11 مباراة متتالية وهو ما أدى لتحطيم رقم قياسي صمد طويلاً سيمثل وبكل تأكيد درة التاج في مسيرة ليستر سيتي نحو الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز».
وتابع: «جائزة أفضل لاعب هذا العام لا تعد فقط انعكاسًا لموسم رائع، ولكنها تأتي بمثابة اعتراف بمسيرة استثنائية للاعب لم يكن يلعب في الدوري الممتاز ليصبح الآن لاعبًا يخوض المنافسات الدولية».
وحصل زملاء فاردي في ليستر، وهم داني درينكووتر وكاسبر شمايكل وويس مورغان وداني سيمسون، على أصوات في الاستفتاء الذي يجري بمشاركة 290 صحافيًا.
وقال دون: «هذه أشبه بمصادقة على تميزه كفريق (ليستر) في كل المجالات، حيث حصل كثير من لاعبي ليستر على أصوات في الاستفتاء».
على جانب آخر ذكرت تقارير إعلامية بريطانية أمس أن درينكووتر أفلت من عقوبة مغلظة بعد تصرف غاضب عقب طرده خلال التعادل (1 – 1) مع مانشستر يونايتد أول من أمس.
وسيغيب درينكووتر عن مواجهة إيفرتون يوم السبت المقبل، لكن وسائل إعلام بريطانية ذكرت أنه سيتجنب أي عقوبة إضافية، لأن تصرفه لم يرد في تقرير الحكم مايكل أوليفر.
ونال اللاعب الإنجليزي الإنذار الثاني قبل انتهاء اللقاء في استاد أولد ترافورد لعرقلة ممفيس ديباي جناح يونايتد على حافة منطقة الجزاء، قبل أن يدخل في مواجهة مع الحكم أوليفر.
أما فاردي الذي غاب عن لقاء يونايتد للإيقاف، فسيعود عندما يحل فريقه ضيفًا على إيفرتون.
على جانب آخر أوضح مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي أنه لم يكن أمامه أي خيار سوى إعلان تشكيلة مختلفة بشكل كبير لخوض مباراة ساوثهامبتون التي خسرها فريقه (4 - 2) قبل مواجهته ريال مدريد في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا غدًا.
وأدخل المدرب التشيلي تغييرات جوهرية على الفريق الذي تعادل سلبيًا مع منافسه الإسباني في ذهاب الدور قبل النهائي الأسبوع الماضي ليخسر سيتي أمام ساوثهامبتون بفضل ثلاثية ساديو ماني عقب تسجيل زميله شين لونغ هدف التقدم في الدقيقة 25.
وبينما يستعد سيتي للتوجه إلى إسبانيا لخوض مباراة إياب دور قبل النهائي أمام مدريد غدًا، أعرب بليغريني عن استيائه من توقيت مباراة ساوثهامبتون التي أقيمت في وقت متأخر من مساء الأحد بدلاً من إقامتها يوم السبت.
وقال بليغريني الذي أراح سيرجيو اغويرو وفنسن كومباني وكيفن دي بروين: «كنت سأفعل ذلك ثانية لأننا على موعد مع مباراة مهمة الأربعاء، إذ إننا نلعب الآن من أجل مكان في نهائي دوري أبطال أوروبا».
وأضاف: «ربما لو لعبنا يوم السبت لكانت خياراتنا قد اختلفت بالنسبة لتلك المباراة، إلا أن اللعب بكثير من اللاعبين الذين لم يعتادوا المشاركة دومًا يعد مشكلة».
وتابع: «حاولت اختيار التشكيلة التي يمكنها الفوز بالمباراة. حاولت اختيار الفريق استنادًا إلى من سيلعب مباراة مدريد». ويأمل بليغريني ألا تؤثر تلك الهزيمة الثقيلة على فرص فريقه في مدريد، وأكد أن سيتي ما زال يقف في موقع جيد لضمان التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل باحتلاله المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي حاليًا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة