محكمة سودانية ترفع الحظر عن أبرز الصحف المستقلة

محكمة سودانية ترفع الحظر عن أبرز الصحف المستقلة

عدته خرقًا للدستور والقوانين التي تكفل الحريات
الثلاثاء - 25 رجب 1437 هـ - 03 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13671]

ألغت المحكمة الدستورية السودانية قرار تعليق صدور صحيفة «التيار» المستقلة الصادر من جهاز الأمن والمخابرات، وعدته خرقًا للدستور الذي يكفل حرية الصحافة، وأمرت بعودتها للصدور فورًا، في وقت تشهد فيه الصحافة السودانية ما يسميه الصحافيون «هجمة شرسة» على الحريات الصحافية.

وقال محامي الصحيفة، نبيل أديب، لـ«الشرق الأوسط»، إن المحكمة الدستورية حكمت بإلغاء قرار جهاز الأمن والمخابرات بإيقاف صدور صحيفة «التيار»، وبالتالي صار من حقها العودة للصدور في الوقت الذي تستطيع فيه. وأوضح أن المحكمة استندت في قرارها إلى القوانين التي تكفل حرية الصحافة، ويتيح لها التدخل لكفالة الحريات العامة، وأن جهاز الأمن لا يملك سلطة إيقاف الصحف، كما اعتبرت قراره خرقًا لدستور البلاد الذي يكفل حرية الصحافة، إضافة إلى السابقة القانونية التي أصدرتها ذات المحكمة بحق صحيفته قبل أعوام. ووفقًا للمحامي أديب، فإن الصحيفة لم تطلب تعويضًا عن إيقاف صدور الصحيفة من المحكمة الدستورية، بل احتفظت بحقها في رفع دعوى مدنية لاحقة، تطالب فيها بالتعويض عن الأضرار التي ترتبت على إيقاف صدورها لأكثر من 4 أشهر دون أسباب.

من جهته، قال ناشر ورئيس تحرير الصحيفة، عثمان ميرغني، لـ«الشرق الأوسط»، إن صحيفته ستعاود الصدور في أقرب وقت ممكن، وعد القرار انتصارا للمرة الثانية تحققه صحيفته للصحافة بل وللدولة السودانية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة