فنزويلا ترفع الحد الأدنى للأجور 30 % وسط أزمة اقتصادية

فنزويلا ترفع الحد الأدنى للأجور 30 % وسط أزمة اقتصادية

الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ

أعلن الرئيس الاشتراكي الفنزويلي المحاصر بالمشكلات نيكولاس مادورو زيادة بنسبة 30 في المائة في الحد الأدنى للأجور، في تجاهل للأزمة الاقتصادية الشديدة في البلاد.
وتهدف الزيادة التي من المقرر أن تسري اليوم الأحد، والذي يمثل العيد الدولي للعمال، إلى مواجهة آثار ارتفاع معدل التضخم في البلاد التي شهدت كثيرا من الزيادات في الحد الأدنى للأجور والمعاشات في الأشهر الأخيرة.
وقال مادورو اليوم الأحد في كاراكاس «إنها زيادة 105 في المائة، مقارنة بالأجور في مطلع العام».
ومن المقرر أن يبلغ الحد الأدنى الجديد للأجور 15051 بوليفارا شهريا، مما يعني أن عاملا واحدا يتقاضى الآن الحد الأدنى الذي يبلغ 33636 بوليفارا يشمل مساعدات غذائية.
وطبقا لأسعار الصرف الرسمية، يبلغ الحد الأدنى للأجور 1513 دولارا، بينما تقدير السوق السوداء يقترب من 50 دولارا.
وتعاني البلاد التي لديها أكبر موارد نفطية في العالم أيضا من أكبر معدل تضخم في العالم، والذي أدى إلى ظهور سوق سوداء ضخمة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة