وستهام ينعش آماله الأوروبية بثلاثية في ويست بروميتش بالدوري الإنجليزي

وستهام ينعش آماله الأوروبية بثلاثية في ويست بروميتش بالدوري الإنجليزي

نيوكاسل يبقي على آماله في تفادي الهبوط.. وسندرلاند يفقد نقطتين ثمينتين في صراع البقاء في «الممتاز»
الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ
مارك نوبل (يسار) يضيف هدف وستهام الثاني (رويترز) - ماركو أرناوتوفيتش (رويترز)

أنعش وستهام يونايتد آماله في حجز إحدى البطاقات المؤهلة لبطولات الأندية الأوروبية في الموسم المقبل، بعدما انتزع فوزا ثمينا 3 - صفر من مضيفه ويست بروميتش ألبيون في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس. وأسفرت نتائج باقي مباريات المرحلة عن فوز إيفرتون على ضيفه بورنموث 2 1-، وواتفورد على ضيفه أستون فيلا 3 - 2، ونيوكاسل يونايتد على ضيفه كريستال بالاس 1 - صفر، وتعادل ستوك سيتي مع ضيفه سندرلاند 1-1.
وارتفع رصيد وستهام، الذي حقق انتصاره الخامس عشر في البطولة هذا الموسم والثاني على التوالي، إلى 59 نقطة ليرتقي مؤقتا إلى المركز الخامس المؤهل للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، متفوقا بفارق الأهداف على مانشستر يونايتد، صاحب المركز السادس، المتساوي معه في الرصيد نفسه، الذي يستضيف ليستر سيتي (المتصدر) اليوم الأحد في المرحلة ذاتها. في المقابل، تجمد رصيد ويست بروميتش عند 41 نقطة في المركز الثالث عشر، ليواصل نتائجه المهتزة في المسابقة بعدما تلقى خسارته الخامسة خلال لقاءاته السبعة الأخيرة في البطولة، علما بأنه لم يحقق أي انتصار منذ أكثر من شهر ونصف الشهر. وأحرز شيخو كوياتي الهدف الأول لوستهام في الدقيقة الـ34. قبل أن يضيف زميله مارك نوبل الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول. وعاد نوبل لهز الشباك مرة أخرى بعدما سجل الهدف الثالث لوستهام وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الـ79. ويرجع آخر فوز لويست بروميتش في المسابقة إلى السادس من مارس (آذار) الماضي، حينما تغلب 1 - صفر على ضيفه مانشستر يونايتد في المرحلة التاسعة والعشرين للبطولة.
وأبقى نيوكاسل يونايتد على حظوظه في تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية بعدما اقتنص فوزا صعبا وثمينا 1 - صفر من ضيفه كريستال بالاس. وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يسجل أندروس تاونسند هدف نيوكاسل الوحيد في الدقيقة الـ58. وأهدر كريستال بالاس فرصة إدراك التعادل بعدما أضاع لاعبه يوهان كاباي ركلة جزاء في الدقيقة الـ70، ليتلقى الفريق خسارته الثانية على التوالي في المسابقة. وودع نيوكاسل مراكز الهبوط مؤقتا بعدما رفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، فيما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 39 نقطة في المركز السادس عشر.
وانتزع واتفورد فوزا قاتلا 3 - 2 في الدقائق الأخيرة من ضيفه أستون فيلا. وافتتح سياران كلارك التسجيل لأستون فيلا، الذي خاض المباراة بأعصاب هادئة عقب هبوطه رسميا إلى الدرجة الثانية، في الدقيقة الـ28، قبل أن يتعادل المين آبدي لواتفورد في الدقيقة الـ45. وأعاد جوردان أيو التقدم لأستون فيلا بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ48، قبل أن يلعب الفريق بعشرة لاعبين عقب طرد علي سيسوكو في الدقيقة الـ74. واستغل واتفورد النقص العددي في صفوف منافسه بعدما سجل تروي ديني الهدفين الثاني والثالث لأصحاب الأرض في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني. وارتفع رصيد واتفورد إلى 44 نقطة في المركز الثاني عشر، وتوقف رصيد أستون فيلا، الذي تأكد هبوطه رسميا للدرجة الثانية عند 16 نقطة في قاع الترتيب.
وأهدر سندرلاند نقطتين ثمينتين في صراعه للهرب من شبح الهبوط بعدما سقط في فخ التعادل 1-1 مع مضيفه ستوك سيتي. وبادر ماركو إرنأوتوفيتش بالتسجيل لستوك في الدقيقة الـ50، قبل أن يتعادل جيرمان ديفو لسندرلاند في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء. وارتفع رصيد ستوك إلى 48 نقطة في المركز التاسع، وارتفع رصيد سندرلاند إلى 32 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) علما بأنه ما زال يمتلك مباراة مؤجلة.
وحصد إيفرتون انتصاره الأول في البطولة منذ شهرين تقريبا عقب فوزه 2 - 1 على ضيفه بورنموث. وتقدم إيفرتون بهدف مبكر حمل توقيع توم كليفرلي في الدقيقة السابعة، قبل أن يتعادل مارك بوج لبورنموث في الدقيقة التاسعة. وفي الشوط الثاني، أضاف لايتون بينيس الهدف الثاني لإيفرتون ليقود فريقه لحصد ثلاث نقاط ثمينة. وارتفع رصيد إيفرتون إلى 44 نقطة في المركز الحادي عشر، وتجمد رصيد بورنموث عند 41 نقطة في المركز الرابع عشر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة