السعودية تحبط عمل إرهابي وشيك وتقتل إرهابيين في بيشة

السعودية تحبط عمل إرهابي وشيك وتقتل إرهابيين في بيشة

اللواء التركي: الإرهابيين تحصنا في منطقة جبلية وواصلا إطلاق النار وتم الرد عليهما بالمثل
الجمعة - 21 رجب 1437 هـ - 29 أبريل 2016 مـ

أحبطت السلطات الأمنية السعودية، اليوم ، عمل إرهابي وشيك، وإعطاب سيارتين أحدهما تحمل متفجرات، ومقتل قائديها وذلك بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن في منطقة صحراوية في خارج محافظة عسير (جنوب غربي السعودية)، فيما تبحث السلطات الأمنية عن أشخاص رصدوا عبر كاميرات المراقبة، قاموا بوضع عبوات ناسفة، نتج عنها إنفجارين في مركز أمن الطرق في محافظة الاحساء (شرق البلاد).

وأوضح اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، أنه وفي إطار تنفيذ الجهات الامنية مهامها في مكافحة الاٍرهاب وتعقب المتورطين في انشطته، فقد تمكن رجال الأمن فجر أمس، من احباط عمل ارهابي وشيك بعد متابعةً حثيثة لسيارتين تم رصدهما بأحد المواقع خارج محافظة بيشة بمنطقة عسير.

وقال اللواء التركي، إن السيارتين كانت احداها محملة بمواد متفجرة، حيث بادر قائديها عند إستشعارهما بمتابعة رجال الامن لهما بإطلاق النار والإنحراف الى منطقة صحراوية، فتمت مطاردتهما بمساندة طيران الامن، وتبادل إطلاق النار معهما.

وأشار المتحدث الأمني في وزارة الداخلية إلى أن االمتابعة الأمنية للسيارتين، نتج عنها إعطاب السيارتين، الأمر الذي أدى إلى ترجل الإرهابيين، وتحصنا باحد المواقع الجبلية قبل انفجار، المواد التي كانت بإحدى السيارتين.

وأضاف "حاصر رجال الأمن، الإرهابيين، وتم توجيه النداءات لهما لتسليم نفسيهما، إلا أنهما واصلا إطلاقهما للنار وبشكل كثيف بإتجاه رجال الامن، فاقتضى الموقف الردعليهما بالمثل، مما نجم عنه مقتلهما دون وقوع اصابات ولله الحمد لأي من رجال الامن".

وأكد اللواء التركي، أن الجهات الامنية، لا تزال تواصل اجراءتها في الموقع، كما يجري في الوقت ذاته استكمال اجراءات التثبت من هوية القتيلين على ضوء ما توفرمن المتابعة عن هويتهما، وسيتم إعلان بيان تفصيلي لاحقاً بما يتم التوصل اليه من نتائج.

من جهة أخرى، علمت "الشرق الأوسط" من مصادر مطلعة، أن الاجهزة الأمنية تواصل تحرياتها عن سيارة (بيك آب)، يستقلها شخصين إلى ثلاثة، رصدتهم كاميرات المراقبة لمركز أمني التابع لإدارة أمن الطرق في محافظة الاحساء (شرق الأحساء)، حيث قام أثنين منهم برمي قنبلتين ذات الصناعة اليدوية بين السيارات، ثم غادر المكان بسرعة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة