فرسان «عز الخيل» يتنافسون على 2.7 مليون ريال

فرسان «عز الخيل» يتنافسون على 2.7 مليون ريال

تنطلق اليوم برعاية سلطان بن محمد
الجمعة - 21 رجب 1437 هـ - 29 أبريل 2016 مـ
جانب من تتويج الفائزين ببطولة كأس «عز الخيل» في الموسم الماضي («الشرق الأوسط»)

يدخل ملاك ومدربو الخيول المهجنة الأصيلة في ميادين السباقات السعودية، اليوم (الجمعة)، في المنافسات النهائية على بطولة كأس «عز الخيل» في عامها الحادي والعشرين برعاية وحضور الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير وعلى مدار يومين بمنتجع نوفا غرب العاصمة الرياض، بعد أن انطلقت التصفيات المبدئية المؤهلة للنهائي في مطلع العام الحالي، واستمرت قرابة الشهرين بين عشرة ميادين فروسية موزعة بين مختلف المناطق السعودية.
وتتنافس الخيول المشاركة اليوم على خمسة أشواط، منها اثنان للخيل العربية الأصيلة وجائزتهما 280 ألف ريال، والشوط الثالث للخيول المسنة وجائزته 200 ألف ريال، والشوط الرابع للأفراس المسنة، وجائزته 250 ألف ريال، والخامس للأفراس لعمر السنوات الثلاث وجائزته 200 ألف ريال.
وتأتي منافسات يوم غد (السبت) للخيول المنتجة سعوديا على الشوط الرئيسي (كأس البطولة)، والبالغ عددها 20 جوادًا، على جائزة مالية وصلت إلى نصف مليون ريال، إلى جانب أربعة أشواط أخرى مخصصة للخيل المحلية الذكور لعمر السنوات الثلاث وجائزته 250 ألف ريال، وللأفراس المصنفة بدرجة 90 وجائزته 400 ألف ريال، وشوطي الخيل المنتجة سعوديا لعمر السنتين ومقدار جائزة كل شوط 300 ألف ريال، ليكون إجمالي الجوائز المقدمة للحفل النهائي مليونين و680 ألف ريال، لأكثر من 162 جوادا مشاركا.
وتجدر الإشارة إلى أن نهائي البطولة يضم كثيرا من المنافسات الأخرى، من خلال رصد جائزة مالية تقدر بـ400 ألف ريال، مخصصة لتنافس الميادين العشرة في حصد أكثر عدد من الانتصارات من الأشواط العشرة، إلى جانب 110 آلاف ريال مخصصة لمنتجي الخيل الفائزة في النهائي، إلى جانب مسابقة «عز الخيل» الفوتوغرافية في عامها الثالث، التي ستشهد هذا العام مشاركة واسعة من قبل محترفي وهواة التصوير من دول الخليج الشقيقة، إلى جانب بعض عروض التراث المتنوعة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة