جامعة هارفارد تخصص مركزًا لأبحاث السعادة

جامعة هارفارد تخصص مركزًا لأبحاث السعادة

لاستكشاف تأثيرها على صحة الإنسان
الجمعة - 21 رجب 1437 هـ - 29 أبريل 2016 مـ

تنطلق في جامعة هارفارد الأميركية أعمال مركز جديد مخصص لدراسة العلاقة بين السعادة والصحة. وقد تم تأسيس المركز بمنحة مالية بلغت 21 مليون دولار من عائلة لي كم كي التي تملك شركتين لتسويق الأغذية والمنتجات الصحية.
ويهدف المركز الإجابة عن الأسئلة الدائرة حول دور السعادة في تقوية صحة الإنسان، وهي الأسئلة التي لا يزال العلماء مختلفين حولها. ويعتقد البعض منهم بوجود مثل هذه العلاقة، إذ ربطت بعض الدراسات بين زيادة التفاؤل وصحة القلب، بينما وجدت دراسة حديثة أنه لا توجد علاقة مباشرة بين السعادة والأخلاق.
ويتجه مركز «هارفارد» الجديد للبحث عن دلائل أكثر حول أهمية السعادة ودورها واستكشاف العوامل التي تجعل الناس أكثر سعادة. كما يأمل الباحثون فيه برصد العوامل المؤثرة على السعادة مثل الدخل المادي والأصل العرقي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة