السعودية تجدد رفضها مواجهة العراق في إيران

السعودية تجدد رفضها مواجهة العراق في إيران

مسعود: سنلجأ لـ«الفيفا» ومصرون على اللعب في طهران
الخميس - 20 رجب 1437 هـ - 28 أبريل 2016 مـ
عيد أكد إصرار السعودية على عدم ملاقاة العراق في إيران

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم أنه لجأ إلى نظيره الدولي «فيفا» بعد رفض طلبه باختيار إيران مكانا لمباريات منتخبه مع نظيره السعودي في الدور الثالث الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018. وتأتي الخطوة العراقية بعد فشل التوصل إلى حل لهذا الموضوع، عقب اجتماع ثلاثي جمع رئيس الاتحاد السعودي أحمد عيد، ورئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود، ورئيس الاتحاد الإماراتي يوسف السركال في الدوحة، على هامش اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن.
وهدف الاجتماع الثلاثي إلى إيجاد حل لطلب العراق إقامة مبارياته في التصفيات الحاسمة بإيران، وهو ما قوبل بالرفض من جانب السعودية والإمارات.
وأكد عبد الخالق مسعود «عدم التوصل إلى حل خلال الاجتماع في الدوحة، وأنه تم رفع الأمر للاتحاد الدولي لإصرار العراق على إقامة مبارياته في إيران».
من جهته، قال أحمد عيد: «لدى السعودية تصميم على إقامة مبارياتها بملعبها حسب نظام الاتحاد الدولي»، مؤكدا «أن السعودية لن تلعب في إيران وهذا أمر محسوم، ونحن نأمل في أن تقام مباريات العراق في العراق في أقرب وقت».
ويفرض «الفيفا» حظرا على الملاعب العراقية بسبب الأوضاع الأمنية. وأوضح السركال بدوره: «أعتقد أنه من الأفضل ألا يستمر الشد والجذب في هذه القضية، وأن نستطيع الوصول لحل لها خلال أسبوعين».
وكان الاتحاد العراقي أعلن قبل أيام أنه تلقى إشعارًا رسميًا من نظيره الآسيوي يؤكد فيه رفضه اختيار العراق للملاعب الإيرانية، واعتبر أن هذا القرار ظالم. وأوقعت قرعة تصفيات الدور الثالث والحاسم المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 المنتخبين السعودي والعراقي في المجموعة الثانية، إلى جانب أستراليا، واليابان، والإمارات، وتايلاند.
إلا أن المنتخب السعودي رفض مواجهة العراق في ملاعب إيرانية اختارها الأخير مكانا لمبارياته، وطالب مكانا بديلا، لكون الاتحاد الآسيوي لا يسمح للمنتخبات والفرق السعودية باللعب في الأراضي الإيرانية في الوقت الحاضر والعكس أيضا، بناء على طلب من الاتحاد السعودي عقب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.
وتستضيف الفرق الإيرانية في دوري أبطال آسيا نظيرتها السعودية في مسقط، وتلعب الفرق السعودية مع نظيرتها الإيرانية في دبي والدوحة.
وكان الاتحاد العراقي أوضح أيضا أنه لن يقف مكتوف الأيدي، وأنه سيلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس».
ومن المتوقع أن يلتقي المنتخبان ذهابا في السادس من سبتمبر (أيلول) المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة