مدينة البيضاء الليبية تدعو زوجة القذافي للعودة إلى البلاد

مدينة البيضاء الليبية تدعو زوجة القذافي للعودة إلى البلاد

فقدت ثلاثة من أبنائها في أحداث 2011
الخميس - 20 رجب 1437 هـ - 28 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13666]

دعت مدينة البيضاء الليبية، صفية فركاش، زوجة معمر القذافي، للعودة إلى مسقط رأسها في المدينة الواقعة في شرق البلاد، وذلك بعد نحو خمس سنوات على مغادرتها إلى الجزائر عقب سقوط طرابلس في شهر أغسطس (آب) 2011. وكانت غادرت رفقة ابنتها عائشة وابنها هانيبعل بالإضافة إلى محمد ابن زوجها من زوجته الأولى. وقتل القذافي بعد ذلك بشهرين في مدينة سرت. كما قتل أبناؤها عز العرب والمعتصم وخميس في تلك السنة.

وهذه هي المرة الثانية خلال أقل من شهر التي يجري فيها القبول بعودة شخصيات مقربة من القذافي، كان آخرها رجوع السياسي المعروف، الطيب الصافي، الذي عاد إلى شرق البلاد في احتفال شعبي كبير أثار حفيظة قادة الميليشيات وبعض شخصيات في السلطة الحاكمة في العاصمة طرابلس.

وقال بيان لـ"مجلس حكماء البيضاء"، صدر أمس، وحصلت "الشرق الأوسط" على نسخة منه، إن السيدة فركاش مسموح لها ولأحفادها بالعودة إلى مسقط رأسهم معززين مكرمين. وأضاف أن القرار صدر بعد التشاور مع المجلس البلدي في مدينة البيضاء. وتعد المدينة في الوقت الحالي مقر الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبد الله الثني، وهي الحكومة المدعومة من البرلمان الذي يعقد جلساته في طبرق، في شرق البلاد.

وأضاف مجلس البيضاء أن قرار عودة السيدة فركاش يأتي في إطار مساعي الخير من أجل المصالحة الوطنية ولم شمل الليبيين، وذلك بعودة المهاجرين والنازحين وبمناسبة صدور قانون العفو العام رقم 6 لسنة 2015 الصادر عن مجلس النواب (البرلمان). كما وصف المجلس هذه الخطوة بـ"الشجاعة"، وأنها تهدف إلى رأب الصدع ولم الشمل ودرء الفتن وإحلال السلم الاجتماعي بين المواطنين.

يشار إلى أن السيدة فركاش من مواليد مدينة البيضاء عام 1952، وهي الزوجة الثانية لمعمر القذافي، حيث تزوجها عام 1970. وكان آخر ظهور لها في مكان عام في ليبيا سنة 2010 حين حضرت حفل تخرج فتيات كلية الشرطة. كما شغلت موقع نائبة رئيسة منظمات السيدات الإفريقيات الأوائل على هامش اجتماع زعماء الاتحاد الإفريقي الذي جرى في شرم الشيخ بمصر عام 2008.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة