ترحيل بريطاني متهم بقتل زوجته إلى جنوب أفريقيا

ترحيل بريطاني متهم بقتل زوجته إلى جنوب أفريقيا

ممثلو الادعاء قالوا انه المحرض
الاثنين - 22 جمادى الأولى 1435 هـ - 24 مارس 2014 مـ

ذكرت محطة «إي إن سي إيه» التلفزيونية الجنوب أفريقية أمس أن البريطاني شرين ديواني المتهم بالضلوع في قتل زوجته أثناء شهر العسل سوف يرحل إلى جنوب أفريقيا. ومن المتوقع أن يغادر ديواني (33 عاما)، بريطانيا في السابع من أبريل (نيسان) ليصل إلى مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا في الثامن من أبريل.
وقال المتحدث باسم وزارة العدل في جنوب أفريقيا، مثونزي مهاجا، إن «حكومة جنوب أفريقيا هي المعنية حاليا بعملية الترحيل من خلال وزارة العدل». وأضاف «نعمل بلا كلل للتأكد من أن عودته إلى حدودنا تسهم في إنهاء هذه القضية التي طال مداها». ومن المتوقع أن يواجه ديواني اتهامات تتعلق بقتل زوجته آني.
كان الزوجان قد استوقفا تحت تهديد السلاح، بينما كانا يتجولان بسيارة أجرة في بلدة منكوبة بتفشي الجريمة قرب كيب تاون خلال شهر العسل في نوفمبر (تشرين الثاني) 2010. وأطلق سراح ديواني دون أن يصيبه أذى، فيما عثر على جثة زوجته بعدها بيوم في السيارة المهجورة. وكانت مصابة بطلق ناري أودى بحياتها. واتهم ممثلو الادعاء في جنوب أفريقيا ديواني بأنه المحرض على قتل زوجته السويدية آني (28 عاما).
وأنكر ديواني، المحتجز في مستشفى بريطاني لعلاجه من اضطرابات عقلية أصابته بعد مقتل زوجته، أي ضلوع له في الجريمة. ولكن ثلاثة مواطنين جنوب أفريقيين أدينوا في جريمة قتل آني بتكليف من ديواني، حسبما صرح به ممثل الادعاء، من بينهم سائق سيارة الأجرة، الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن تتراوح ما بين السجن مدى الحياة والسجن 18 عاما. وتحاول جنوب أفريقيا تسلم ديواني منذ ديسمبر (كانون الأول) 2010.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة