انتصار وحيد يفصل ليستر عن لقب الدوري الإنجليزي

انتصار وحيد يفصل ليستر عن لقب الدوري الإنجليزي

تراجع آمال توتنهام بعد تعادله مع بروميتش وبقاء 3 مراحل على النهاية
الأربعاء - 19 رجب 1437 هـ - 27 أبريل 2016 مـ
داوسون مدافع وست بروميتش (في الوسط) يحتفل بهدفه في مرمى توتنهام بعد أن سجل أيضًا بالخطأ في مرمى فريقه (أ.ف.ب)

تراجعت آمال توتنهام هوتسبير في حصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ 1961، بعد تعادله 1 - 1 مع وست بروميتش ألبيون، ليفتح الطريق أمام ليستر سيتي لانتزاع اللقب لأول مرة في تاريخه.
وسجل مدافع وست بروميتش ألبيون كريغ داوسون هدفي المباراة الأولى لتوتنهام خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 33، والثاني أدرك به التعادل لفريقه في الدقيقة 73.
وضرب وست بروميتش ألبيون عصفورين بحجر واحد، فهو كسب النقطة التي كان بحاجة إليها لضمان بقائه في الدوري الممتاز، حيث رفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثالث عشر، وفرمل توتنهام الذي كان يسعى إلى الفوز للإبقاء على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن ليستر سيتي الطامح إلى اللقب الأول في تاريخه.
وعاد الفارق بين ليستر سيتي وتوتنهام إلى 7 نقاط، بعدما قلصه الأخير إلى 5 في المرحلة الماضية بفوزه الكبير على مضيفه ستوك سيتي برباعية نظيفة وتعثر ليستر سيتي أمام ضيفه وستهام يونايتد 2 - 2.
وقد يضمن ليستر سيتي اللقب في المرحلة المقبلة في حال فوزه على مضيفه مانشستر يونايتد، علما بأنه سيستضيف إيفرتون في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، قبل أن يحل ضيفا على تشيلسي في المرحلة الأخيرة.
في المقابل، باتت مهمة توتنهام صعبة جدا للتتويج باللقب والخطأ ممنوع عليه، وهو تنتظره قمة نارية أمام جاره اللندني تشيلسي بطل الموسم الماضي الاثنين المقبل في المرحلة المقبلة، ثم يستضيف ساوثهامبتون ويحل ضيفا مجددا على نيوكاسل يونايتد. واعترف ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام بأن الأمور أصبحت صعبة على فريقه، لكن أكد أنه لن يستسلم، وقال: «حسابيا الأمر يمكن أن يحدث. لا يوجد ما أشتكي منه، ونحن بحاجة للحفاظ على قوة تركيزنا والاستعداد للمباراة المقبلة».
وتابع: «لكننا بحاجة للقتال للحصول على النقاط. لن نستسلم. ندرك أن هذه المباراة كان يجب علينا الفوز بها. يجب الآن رفع معنويات اللاعبين من أجل مباراة تشيلسي».
وأشار بوكيتينو إلى أن فريقه شعر بالراحة بعد أن تقدم بهدف، وقال: «شعرنا براحة على أرض الملعب، صنعنا الكثير من الفرص لكننا فقدنا سيطرتنا على المباراة، وسمحنا للمنافس بصنع الفرص. أعتقد أننا كنا نستحق النقاط الثلاث».
وردا على سؤال حول انتهاء المنافسة على اللقب، قال هاري كين مهاجم توتنهام: «المنافسة ما زالت مستمرة. نحن بحاجة إلى القتال. كنا في حاجة إلى الفوز بالمباراة لذا نشعر بخيبة أمل».
وأضاف: «شعرنا أننا يمكننا الفوز بالمباراة بسهولة إذا لعبنا في الشوط الثاني كما فعلنا في الشوط الأول. كل ما نستطيع فعله هو القتال. نتمنى أن يقدم لنا يونايتد خدمة».
في المقابل أصبح مهاجم وهداف ليستر سيتي جيمي فاردي مهددا بعدم المشاركة في تتويج فريقه في حال الفوز على يونايتد يوم الأحد المقبل.
وقرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمس إيقاف فاردي مباراة إضافية بعد تقبله تهمة سوء السلوك عقب طرده في المرحلة قبل الماضية في المباراة ضد وستهام. وفرض الاتحاد الإنجليزي أيضا غرامة مالية بقيمة 10 آلاف جنيه إسترليني (14540 دولارا، 12890 يورو) بسبب ردة فعله الغاضبة عقب طرده أمام وستهام لتلقيه الإنذار الثاني في المباراة التي انتهت بالتعادل 2 - 2.
وغاب فاردي عن المباراة ضد سوانزي سيتي السبت (4 - صفر)، وسيغيب عن المباراة المقبلة ضد مانشستر يونايتد على ملعب «أولدترافورد» والتي قد يتوج خلالها فريقه باللقب للمرة الأولى في تاريخه في حال فوزه على «الشياطين الحمر» أو حتى الخسارة، شرط خسارة توتنهام مطارده المباشر أمام جاره اللندني تشيلسي في اليوم التالي.
وقال الاتحاد الإنجليزي في بيان له: «بعد جلسة استماع للجنة تأديبية مستقلة، تقرر إيقاف فاردي مباراة إضافية بأثر فوري مع تغريمه 10 آلاف جنيه إسترليني، كما تم تحذيره بخصوص سلوكه مستقبلا».
وأضافت: «وافق مهاجم ليستر سيتي على تهمة السلوك غير اللائق التي وجهها إليه الاتحاد الإنجليزي بعد تلقيه الإنذار الثاني في المباراة ضد وستهام يونايتد في 17 أبريل (نيسان) 2016».
يذكر أن المهاجم الدولي فاردي، 29 عاما، هو هداف ليستر سيتي حتى الآن هذا الموسم برصيد 22 هدفا، يحتل بها المركز الثالث على لائحة الهدافين بفارق هدفين خلف مهاجم توتنهام هاري كين، وبفارق هدف واحد خلف مهاجم مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.
وعوض الأرجنتيني خوسيه ليوناردو أولوا غياب فاردي عن مباراة سوانزي سيتي، وأبلى البلاء الحسن بتسجيله ثنائية، ومن المتوقع أن يعوضه أيضا أمام مانشستر يونايتد الأحد المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة